دوري أبطال أوروبا: مانشستر سيتي يسعى لتحقيق أول لقب على حساب إنتر ميلان

إيرلنغ هالاند

Getty Images
سجل إيرلنغ هالاند 12 هدفا في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم

يسعى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه، عندما يواجه إنتر ميلان الإيطالي في المباراة النهائية مساء السبت على ملعب أتاتورك الأوليمبي في اسطنبول.

وتنطلق المباراة في تمام الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش مساء اليوم السبت.

وقد فاز فريق السيتي بقيادة المدرب، بيب غوارديولا، بالفعل بالدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي لهذا الموسم، ويطمح في مباراة اليوم لتحقيق الثلاثية لعام 2023 (الدوري والكأس محليا بجانب دوري أبطال أوروبا).

وهذه هي المرة الثانية خلال ثلاث سنوات التي يصل فيها السيتي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث خسر أمام تشيلسي في موسم 2020-2021.

وقال صانع ألعاب السيتي، كيفين دي بروين، لبي بي سي راديو 5 لايف: “نحتاج فقط إلى إيجاد طريقة للفوز باللقب الأول”.

“إذا تمكنا من تحقيق ذلك، فسيكون ذلك هائلا للاعبين والنادي والمشجعين”.

يذكر أن مانشستر يونايتد هو الفريق الإنجليزي الوحيد الذي فاز بالثلاثية – الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري الأبطال – محققا هذا الإنجاز في موسم 1998-1999.

ويخوض السيتي نهائي يوم السبت في حالة مثالية، بعد أن خسر مرة واحدة فقط من مبارياته الـ 26 الماضية في جميع المسابقات، كما أنه لم يخسر في مبارياته الأوروبية هذا الموسم، وفاز بسبع من 12 مباراة.

ويسعى المدرب الإسباني غوارديولا إلى تحقيق النجاح الأوروبي لأول مرة، منذ فوزه بالبطولة عام 2011 مع برشلونة الذي حقق معه أيضا الثلاثية قبل ذلك بعامين.

ونظريا، يبدو فريق السيتي أكثر قوة من فريق برشلونة في موسم 2008- 2009، الذي خسر مرة واحدة في طريقه إلى النهائي وسجل 32 هدفا واستقبل 13 هدفا في ذلك الموسم، بينما سجل سيتي، الذي تبقت له المباراة النهائية فقط حتى الآن، 31 هدفا واستقبلت شباكه خمسة أهداف فقط.

وردا على سؤال حول نجاحه، قال غوارديولا: “كان لدي (ليونيل) ميسي في الماضي والآن لدي (إيرلينغ) هالاند. هذا هو نجاحي. أنا لا أمزح، هذه هي الحقيقة”.

وأطاح إنتر ميلان، بقيادة جوزيه مورينيو، ببرشلونة بقيادة غوارديولا في نصف النهائي في طريقه للفوز بالثلاثية في 2010، لكن هذا سيكون أول لقاء من نوعه بين الفريق الإيطالي مع السيتي.

وأضاف غوارديولا “هذه هي النهاية. دوري الأبطال منافسة رائعة. إنه حلم بالتأكيد، نعم”.

“لتحقيق الأشياء، يجب أن يكون لديك دائما النسبة الصحيحة من الهوس والرغبة. إنها كلمة إيجابية، والاستعداد لمحاولة تحقيق ذلك بالطبع.”

الإنتر يسعى إلى اللقب الأوروبي الرابع

لاعبو إنتر ميلان يحتفلون بفوزهم بكأس إيطاليا

Getty Images
الإنتر حقق فوزين متتاليين بكأس إيطاليا تحت قيادة سيموني إنزاغي

ومانشستر سيتي هو المرشح الأوفر حظا أمام إنتر ميلان بطل أوروبا لثلاث مرات، والذي احتل المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وفاز بكأس إيطاليا للموسم الثاني على التوالي.

ومع ذلك لا ينبغي الاستهانة بإنتر ميلان، حيث حافظ على نظافة شباكه ثماني مرات في البطولة في 12 مباراة حتى الآن، وكان الحارس أندريه أونانا صاحب الأداء المتميز.

ويمتلك فريق سيموني إنزاغي أيضا قوة هجومية ضاربة، بقيادة الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، الذي سجل 28 هدفا وصنع 11 تمريرة حاسمة في 58 مباراة هذا الموسم. ولدى الإيطاليين أيضا مهاجم مانشستر سيتي السابق إدين دجيكو بالإضافة إلى روميلو لوكاكو.

وقال إنزاغي “إنها أهم مباراة لي على الإطلاق، لكنني أعتقد أن هذا هو الحال أيضا بالنسبة للاعبي فريقي، لأن لدينا لاعبين كجيكو وأونانا اللذين لعبا في نصف النهائي”.

“إنها تتويج لكل جهودنا حيث كان عاما طويلا وشاقا.”

وقال المهاجم الأرجنتيني مارتينيز: “آمل أن نتمكن من تقديم أداء رائع والحصول على اللقب ونقل الكأس إلى ميلان. إنه حلم كبير بالنسبة لنا. إنه حلم صعب للغاية، لكننا على بعد خطوة واحدة من تحقيقه”.

في المقابل، يتطلع إيرلنغ هالاند إلى أن يصبح أول لاعب نرويجي يسجل في المباراة النهائية منذ “أولي غونار سولسكاير”، الذي أحرز هدفا ضمن لفريق يونايتد الثلاثية في عام 1999.

وقال هالاند لمحرر الرياضة في بي بي سي دان روان: “هذا هو سبب شرائهم لي بالطبع، للحصول على هذا (اللقب)، ليس علينا إخفاء ذلك”.

“هذا شيء مهم للغاية بالنسبة لي. سأفعل كل ما بوسعي لمحاولة تحقيقه. إنه حلمي الأكبر وآمل أن تتحقق الأحلام”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.