هوليوود: كُتاب البرامج والمسلسلات يعلنون الإضراب لأول مرة منذ 15 عاماً بسبب الأجور

كلمة هوليوود مكتوبة على مدخل منطقة هوليوود في لوس أنجلوس

Getty Images

قرر الآلاف من كُتاب السينما والتلفزيون في هوليوود الإضراب يوم الثلاثاء، بعد انهيار المحادثات مع الاستوديوهات الكبرى حول الأجور، في اللحظات الأخيرة.

إذ لأول مرة من 15 عاما، تشهد نقابة الكُتاب الأمريكية خروج أكثر من 9000 كاتب، وهو ما يعادل 98 في المئة من الأعضاء الذين لهم حق التصويت، بدءا من منتصف الليل.

وقد يؤثر ذلك على عروض يوم الثلاثاء المسائية، في حين قد تواجه العروض والأفلام القادمة تأخرا عن مواعيدها.

وقالت النقابة أيضا إن الاعتصام سيبدأ بعد ظهر الثلاثاء.

في عام 2007، دخل الكُتاب في إضراب لمدة 100 يوم بتكلفة بلغت نحو ملياري دولار.

وهذه المرة، يتصادم الكُتاب مع تحالف منتجي الصور المتحركة والتلفزيون، الذي يمثل الاستوديوهات الرئيسية، بما يشمل ديزني ونتفليكس؛ للمطالبة بأجور أعلى وحصة أكبر من أرباح طفرة البث الحديثة.

ديزني تعلن عن أجزاء جديدة من أشهر أعمالها بموازاة تخفيض وظائف

100 امرأة: النجمة الهندية بريانكا شوبرا جوناس تقول إن أجرها كان عُشر أجر نظيرها

وقالت نقابة الكُتاب الأمريكية مساء الاثنين إن القرار اتخذ بعد ستة أسابيع من المفاوضات أسفرت عن استجابة “غير كافية على الإطلاق” لـ “الأزمة الوجودية التي يواجهها الكُتاب”.

كانت القضايا الرئيسية في المحادثات تتمحور حول كيفية تقاضي الكُتاب رواتبهم نظير العروض التي غالبا ما تظل على منصات البث لسنوات، بالإضافة إلى التأثير المستقبلي للذكاء الاصطناعي على عملية الكتابة.

مسائل عالقة

انتقدت نقابة الكُتاب الأمريكية الاستوديوهات لإنشائها “اقتصاد الوظائف المؤقتة” الذي يهدف إلى تحويل الكتابة إلى مهنة “مستقلة تماماً”.

وصرحت النقابة في وثيقة مطولة: “من أجل حاضرنا ومستقبلنا، لم يقدَم لنا أي خيار آخر”، داعية إلى حد أدنى لموظفي التلفزيون، يتراوح من 6 إلى 12 كاتبا لكل عرض، بالإضافة إلى حد أدنى مضمون لعدد أسابيع العمل لكل موسم.

في بيانهم الخاص يوم الثلاثاء، أطلق تحالف المنتجين على هاتين المسألتين “نقاط الخلاف الأساسية”.

كانت الاستوديوهات الجماعية قد صرحت سابقا بضرورة خفض التكاليف بسبب الضغوط المالية، بينما أشارت إلى أن المدفوعات “المتبقية” الإجمالية للكُتاب بلغت أعلى مستوى لها على الإطلاق، حيث وصلت إلى 494 مليون دولار (395 مليون جنيه إسترليني) في عام 2021.

وأشار تحالف منتجي الصور المتحركة والتلفزيون يوم الاثنين إلى أنهم كانوا على استعداد لزيادة التعويضات ودفع ما تبقى من حقوق الكُتاب، لولا “ضخامة المقترحات الأخرى التي لا تزال مطروحة على الطاولة والتي لا تزال النقابة تصر عليها”.

كما رفضوا طلبا للنقابة بحظر استخدام روبوتات الذكاء الاصطناعي في الكتابة أو إعادة كتابة المواد، وعرضت عوضا عن ذلك عقد “اجتماعات سنوية لمناقشة التطورات التقنية”.

جيمي فالون في برنامجه المسائي

Getty Images
قد تكون البرامج المسائية أول العروض المتأثرة بالإضراب

في مساء الأحد، أعلن موقع ديدلاين هوليوود Deadline Hollywood توقف بث البرامج المسائية بما يشمل: برنامج ذا ليت شو مع ستيفن كولبرت، وبرنامج جيمي كيميل لايف، وبرنامج ذا تونايت شو مع جيمي فالون.

وأعرب سيث مايرز مذيع برنامج ليت نايت، عن دعمه الإضراب في برنامجه يوم الجمعة، قائلا: “أشعر بقوة مطالب الكُتاب المعقولة، وبصفتي عضوا فخريا في النقابة، أنا ممتن جدا لوجود جهة تهتم بالمصالح العليا للكتاب”.

أما أليكس أوكيف، كاتب المسلسل الكوميدي الدرامي “ذا بير” والعضو في الاتحاد، فقال لبي بي سي يوم الاثنين: “إن نصف الكُتاب يحصلون من الاستوديوهات على الحد الأدنى”.

وقال إن الإنتاج الإبداعي لزملائه في الكتابة كان أفضل من أي وقت مضى، ويتوافق مع متطلبات عصر البث، لكن الكُتاب يحصلون على رواتب أقل من أي وقت مضى.

“الكُتاب مثلي، لاسيما الشباب وذوي البشرة الداكنة والملونين والسكان الأصليين، جاؤوا بموجة جديدة كاملة من الإبداع في هذا المضمار، لكننا نجد أنفسنا غير قادرين على البقاء في أماكن مثل مدينة نيويورك ولوس أنجلوس، حيث نحتاج إلى أن نكون في غرف الكُتاب”.

“الطبقة الدنيا في هوليوود”

ورغم إشادة أوكيف ببعض الكُتاب الذين “يقومون بعمل جيد للغاية”، إلا أنه يرى أن العديد من كُتاب البرامج الضخمة لم يكونوا كذلك.

وقال: “لن أصنف كل الكُتاب على أنهم فقراء أو مفلسون، لكن يمكنني القول إن لديّ 6 دولارات في حسابي المصرفي”.

نجوم المسلسل التلفزيوني The Bear ومن بينهم جيريمي ألين وايت (الثاني من اليسار بالصف الأمامي)

Getty Images
نجوم المسلسل التلفزيوني The Bear ومن بينهم جيريمي ألين وايت (الثاني من اليسار بالصف الأمامي)

وقال إنه عندما فاز هو وزملاؤه بجائزة أفضل مسلسل كوميدي في حفل جوائز نقابة الكُتاب الأمريكية، ذهب إلى الحفل مرتديا بدلة اشتراها له أصدقاؤه وعائلته.

وأوضح: “اشتريتُ ربطة العنق بالدين، لم تكن لدي أي نقود، وكان حسابي المصرفي بالسالب”.

عندما كان يعمل على كتابة مسلسل “ذا بير”، فعل ذلك من شقته “الصغيرة” في بروكلين.

“توقف نظام التدفئة، وكانت لديّ مدفأة كهربائية كنت أقوم بإشعالها، لكن في بعض الأحيان كانت تنطفئ جميع الأضواء”.

وأضاف: “انتهى بي المطاف في المكتبة العامة، وأكتب هذا العرض الذي حقق الآن نجاحا كبيرا وأدر الكثير من المال على بعض الناس، على بضعة أفراد، لكن ليس على من هم مثلي من المبدعين، الذين بذلوا قلوبهم وأرواحهم في كتابة الشخصيات والقصص واللحظات التي تتذكرها”.

وختم حديثه قائلا: “إذن هناك طبقة دنيا ضخمة الآن في هوليوود”.

وأعربت نقابة ممثلي الشاشات SAG-AFTRA التي تمثل نحو 160 ألف ممثل سينمائي وتلفزيوني وصحفي وشخصيات إذاعية، كما أعرب نقابة المخرجين الأمريكيين DGA عن تضامنها مع الكتاب البارزين.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.