اتهام ساحر أندونيسي بقتل 12 شخصا على الأقل بعدما أوهمهم بمضاعفة أموالهم

ألقت الشرطة الإندونيسية القبض على ساحر متهم بقتل ما لا يقل عن 12 شخصا، بعد العثور على عدة جثث مدفونة في حديقة الرجل.

واعترف سلاميت توهاري، 45 عاما، للشرطة بدفن العديد من الضحايا في أرضه.

ووجهت إليه تهمة القتل العمد لزبائن في منزله في بانجارنيغارا في جاوا الوسطى.

وقالت الشرطة إنه وعد بمضاعفة الأموال بطريقة سحرية، وعندما أراد الزبائن استرداد نقودهم، سممهم.

وألقي القبض عليه هذا الأسبوع بعد أن أبلغ ابن ضحيته الأخيرة المزعومة، الشرطة أن منزل توهاري كان آخر موقع معروف لوالده.

ولم تتمكن عائلة باريانتو من الاتصال به منذ 24 مارس/آذار.

وقد أخبر ابنه بموقعه عبر رسالة واتساب وطلب منه إبلاغ الشرطة إذا لم يعد بحلول 26 مارس/آذار. تم تحرير محضر للشرطة في اليوم التالي.

وتوجهت السلطات بعد ذلك إلى منزل توهاري في قرية ديسا بالون، منطقة واناياسا يوم الإثنين، حيث اكتشفت عدة قبور في موقع قريب.

بعض القبور كان فيها اثنان إلى ثلاثة ضحايا مدفونين معا. كما تم العثور على زجاجة مياه معدنية في كل قبر.

وتقول الشرطة إن الضحايا تتراوح أعمارهم بين 25 و50 عاما وبعضهم دفن منذ ستة أشهر. ولم تظهر على أجسادهم أي علامات عنف.

ومن غير الواضح ما إذا كان قد تم التعرف على أصحاب تلك الجثث. ولم تقدّم الشرطة معلومات عما إذا كانت هناك تحقيقات جارية في تلك القضايا.

ولم ينف توهاري القتل. وكان قد سجن سابقا في عام 2019 بتهمة تزوير الأموال ويواجه عقوبة الإعدام في التهم الحالية.

قالت الشرطة إنه صوّر نفسه على أنه ساحر، مباه سلاميت (الجد سلاميت)، الذي يمكنه مضاعفة 70 مليون روبية (4683 دولارا أمريكيا) ليصبح 5 مليارات روبية.

كانوا يعتقدون أن توهاري يقتل ضحاياه منذ عام 2020.

وقالت الشرطة إنه استدرج ضحاياه إلى منزله حيث كان يطعمهم بعد ذلك مشروبات ممزوجة بسيانيد البوتاسيوم ومهدئ.

كما اعتقلت الشرطة شريكا كان يروج لخدمات مضاعفة الأموال على وسائل التواصل الاجتماعي. لكن توهاري قال إنه تصرف بمفرده إلى حد كبير.

وقال الخبراء لبي بي سي إن عمليات الاحتيال التي تضاعف الأموال شائعة في أندونيسيا، حيث تروّج العديد من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي لمثل هذه الخدمات.

لقد نجحوا لأن معتقدات المجتمع في السحر والتنجيم لا تزال قوية في البلاد.

وقال عالم الاجتماع إمام براسودجو من جامعة إندونيسيا لبي بي سي إن تثقيف الناس حول عمليات الاحتيال هذه يستغرق وقتا، وأن على الشرطة التصرف بسرعة أكبر ضدهم.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.