غوينيث بالترو: تعويض الممثلة الأمريكية “بدولار رمزي واحد” بعد تبرئتها في قضية حادث التزلج

الممثلة الأمريكية بالترو خلال جلسة النطق بالحكم مع محاميها ستيفن أوينز

Reuters
اعتقدت الممثلة الأمريكية بالترو أن يكون التصادم مقصوداً بدافع التحرش الجنسي.

ربحت الممثلة الأميركية غوينيث بالترو، دعوة قضائية، كان قد رفعها طبيب عيون متقاعد، اتهمها بالتسبب في إصابته خلال حادث تزلج عام 2016 في ولاية يوتا الأمريكية.

وبعد ثلاث ساعات من المداولات يوم أمس، برأت هيئة المحلّفين بالترو من أي مسؤولية في الحادث.

وحصلت الممثلة على دولارٍ رمزيٍ واحدٍ، طالبت به كتعويض معنوي عن الضرر النفسي الذي لحق بها.

وكان الطبيب تيري ساندرسون، البالغ 76عاماً، قد إدعى أن بالترو اصطدمت به – عام 2016- خلال تزلجهما في محطة دير فالي الراقية للتزلج في روكي ماونتن، ما سبّب له كسوراً في أربعة من ضلوعه وضرراً نفسياً دائماً، ليقرر عام 2019 مقاضاة بالترو.

براءة جنبت بالترو ملايين الدولارات

وقال ساندرسون أمام هيئة المحلّفين، إنّ هذا الحادث بدّل شخصيته.

وأضاف: “بتّ أعيش حياة مختلفة، أصبح التواصل مع أفراد عائلتي يتّسم بصعوبة أكبر، إنّ جوهر حياتي تغيّر، فالتواصل لم يعد سلساً بعد الحادثة”.

وطالب محامو ساندرسون في مرافعتهم الختامية، بتعويض موكلهم عن الأضرار غير القابلة للشفاء التي لحقت بدماغه وأثّرت سلباً على أسلوب حياته.

طبيب العيون يري ساندرسون

EPA
اعتبر سانرسون أنّ هذا الحكم مخيبا للآمال

روايتان متناقضتان

وتركّزت جلسات الاستماع على تحديد الطرف الذي صدم الآخر.

وأفاد ساندرسون أنّ الممثلة الأمريكية صدمته بشكل قوي وخطير في ظهره، وتحديداً عند عظام الكتف، ولاذت بالفرار تاركة إياه فاقداً الوعي.

إلا أن بالترو قدّمت رواية مناقضة، مفادها أن ساندرسون هو الذي صدمها في ظهرها، إضافة إلى اعتقادها أن يكون التصادم مقصوداً بدافع التحرش الجنسي.

وقالت بالترو :” كنت أتزلج وظهرت زلاجتان بين زلاجتيّ، ما دفعني لإبعاد ساقيّ عن بعضهما البعض، ثم شعرت بأحدهم يضغط على جسمي وسمعت همهمةً غريبةً جداً”.

وأقرّت بالترو بأنها غادرت مكان الحادثة، لأن مدرب التزلج الخاص بها أخبرها بأنها تستطيع ذلك.

وقال محامي بالترو- ستيفن أوينز- إن ساندرسون أراد بإدعاءاته الكاذبة الحصول على مبلغ مالي ضخم .

حب الشهرة

وكشفت التحقيقات أن ساندرسون، بعث رسالة إلكترونية، في وقت سابق، إلى بناته معنوناً إياها بجملة “أصبحت مشهوراً”.

وتطرّق خلال رسالته إلى الحادثة، ورداً على سؤال المحلفين، قال طبيب العيون : ” أخطأت في اختيار تعابيري. كنت أحاول التخفيف من الوضع الصعب، إلا أنّ ذلك أتى بنتائج عكسية”.

وأدلى بعض أفراد عائلة الطبيب بشهادات وصفوا خلالها الرجل، بأنه كان أساساً ذا طبع حاد حتى قبل وقوع الحادث.

ردود الفعل بعد النطق بالحكم

قالت بالترو بعد النطق بالحكم إنها “سعيدة لهذه النتيجة”، وأضافت “أشعر بأن ترك ادعاءات كاذبة تمرّ ببساطة، كان كفيلاً بالإساءة إلى نزاهتي”.

ورد طبيب العيون ساندرسون على الحكم بالقول:”هذا الحكم مخيبا للآمال للغاية”.

محامي دفاع ساندرسون يستعرض الوضع الصحي للطبيب قبل و بعد الحادث

Reuters
تخلل المحاكمة، عرض لتفاصيل دقيقة عن وضع ساندرسون الصحي، بما في ذلك الأمراض التي كان يعانيها أصلاً قبل الحادث.

وحظيت المحاكمة التي نُقلت مباشرة على الهواء من مدينة بارك سيتي باهتمام إعلامي واسع، كما أثارت تعليقات كثيرة عبر الإنترنت، وعمد بعض المستخدمين إلى تحوير صور الجلسات بطريقة فكاهية.

واشتهرت الممثلة الأمريكية بالترو، الحائزة على جائزة أوسكار عام 1999 عن دورها في فيلم “شكسبير إن لاف” ، إضافة لدورها في سلسلة أفلام “آيرون مان”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.