تاير نيكولز: ما الذي نعرفه عن فيديو اعتقال السائق الأسود قبل وفاته

الضباط المتهمون

Reuters

ينشر لاحقا فيديو تعرض تاير نيكولز، الأب الذي يبلغ من العمر 29 عامًا، للضرب على أيدي الشرطة في ممفيس. وتتأهب المدينة لاحتجاجات. فماذا نعرف عن محتوى الفيديو؟.

وصف القليلون الذين شاهدوا بالفعل فيديو مواجهة الشرطة لنيكولز في مدينة ممفيس الأمريكية بولاية تينيسي ما رأوه بأنه “مروع” و”موجع”.

وتوفي نيكوز في المستشفى بعد أيام من إيقافه بسبب القيادة المتهورة المزعومة، والشد والجذب مع خمسة ضباط فقدوا وظائفهم إثر ذلك واتهموا بقتله.

ومن المقرر نشر الفيديو الذي التقطته الكاميرا المثبتة على زي الضباط للاعتقال، والذي يتضمن نداء نيكولز لوالدته، يوم الجمعة.

ولم ير الفيديو سوى عدد قليل من الأشخاص، بما في ذلك العائلة وفريقهم القانوني والعديد من المسؤولين.

ووصف أنطونيو رومانوتشي، محامي عائلة نيكولز، أن نيكولز عومل كما لو كان “دمية ضرب بشرية”.

بايدن يدعو للهدوء قبل نشر فيديو ضرب الشرطة لسائق أسود

لماذا اشتعلت مدينة مينيابوليس الأمريكية في أعقاب موت فلويد؟

وقال إن الاعتقال “كان ضربا مبرحا لا يتوقف لهذا الشاب على مدى ثلاث دقائق”.

وسيتم إصدار الفيديو في أربعة أجزاء من حوالي الساعة 18:00 بالتوقيت المحلي (00:00 بتوقيت غرينتش).

وإجمالاً، يُعتقد أن هناك حوالي ساعة من اللقطات، بما في ذلك بضع دقائق من نقاش نيكولز مع الضباط الخمسة المتهمين بقتله. وسيكون هناك تمويه للصورة لإخفاء هوية أولئك الذين لا يعملون من قبل الشرطة أو المدينة.

ويعطي ملف صوتي للاسلكي الشرطة، والذي تناقلته العديد من المنافذ الأمريكية، بعض المؤشرات على ما حدث.

وعلى الرغم من أن التفاصيل محدودة حتى الآن ، فإن الأمل هو أن يقدم الفيديو صورة واضحة لتسلسل الأحداث التي أدت في النهاية إلى وفاة نيكولز.

هذا ما نعرفه عن أحداث ليلة 7 يناير/كانون الثاني والتي من المتوقع أن يصورها الفيديو:

  • قال محامي الأسرة إن نيكولز، وهو رجل أسود، أوقفه خمسة ضباط، من السود أيضًا، وهو في طريقه إلى المنزل بعد التقاط صور لغروب الشمس في حديقة محلية.
  • تم توقيفه بتهمة القيادة المتهورة، وعندها وقعت المواجهة الأولى
  • ووقعت مواجهة ثانية بعد أن هرب نيكولز سيرا على الأقدام، وحاول الضباط القبض عليه وحاولوا اعتقاله
  • واشتكى نيكولز لاحقًا من ضيق في التنفس وتم نقله إلى المستشفى حيث تم إدراجه على أنه في حالة حرجة
  • وقال مسؤولون إن نيكولز “توفي متأثرا بجراحه” في 10 يناير/كانون الثاني، لكن لم يقدموا مزيدا من التفاصيل. لم يتم الكشف عن سبب رسمي للوفاة

وفي مؤتمر صحفي آخر، قال ديفيد راوش، مدير مكتب التحقيقات بولاية تينيسي، إنه “أصابه الغثيان” مما رآه.

وتذكرت قائدة شرطة المدينة، سيرين ديفيس، وهي أول امرأة سوداء تتولى هذا المنصب في ممفيس، سماع نيكولز “ينادي والدته” في الفيديو.

وقالت لشبكة سي إن إن: “إن تجاهل الإنسانية … هذا ما يؤلمك حقًا”.

ويواجه الضباط الخمسة نفس التهم: القتل العمد من الدرجة الثانية، والاعتداء الجسيم، والاختطاف المشدد، وسوء السلوك الرسمي، والقمع الرسمي.

تم طردهم من وظائفهم في شرطة ممفيس الأسبوع الماضي.

قال محامو اثنين من الضباط السابقين إن موكليهم يعتزمون معارضة الاتهامات.

وقال محامي أحدهم: “لم يعتزم أحد في تلك الليلة أن يموت تاير نيكولز”. وقال إنه لم يشاهد الفيديو.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.