عامل النظافة محمد عادل: اعتقاله ثم إخلاء سبيله يجددان الجدل حول “صناعة الترند” في مصر، فما القصة؟

عامل النظافة محمد عادل

facebook
أنحى مغردون باللائمة على وسائل الإعلام، وقالوا إنها أصبحت تنشر أي خبر يرفع نسبة المشاهدات دون النظر إلى المحتوى.

عاد اسم محمد عادل، عامل النظافة الأشهر في مصر وصاحب واقعة “طبق الكشري” التي أثارت جدلا واسعا، لتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول أنباء عن اعتقاله ثم إطلاق سراحه.

وتفاعل المغردون والمدونون بشكل كبير مع الخبر. وببنما اعتبره البعض “وسيلة لإلهاء المصريين”، أعرب آخرون عن “سأمهم” من تصدر أخبار، وصفوها بأنها غير مهمة، لقوائم أكثر المواضيع انتشارا.

لكن الموضوع الذي شغل أكثر الناس، ما وصفت بـ”كيفية صناعة الترند” في مصر، والسبب وراء التركيز على حصد المشاهدات عبر مواقع التواصل حتى وإن لم يكن المحتوى المنشور جديا أو مفيدا.

ما الجديد؟

  • ألقت مباحث الجيزة القبض على عامل النظافة محمد عادل، المعروف إعلاميًا ببطل واقعة كشري التحرير، لتنفيذ أحكام قضائية صادرة ضده خلال السنوات الأخيرة.
  • وكشفت مصادر أن عامل النظافة صادرة بحقه أحكام غير نهائية بتهمة قتل خطأ، في حادث بمنطقة القاهرة الجديدة، بالإضافة إلى حكم تبديد. ونقل عامل النظافة المتهم إلى قسم شرطة أبو النمرس، ومنه إلى محكمة القاهرة.
  • وبعدها بساعات، انتشر عبر مواقع التواصل مجدداً أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة أخلت سبيل محمد عادل، بعد أنباء تشير إلى تقدمه بمعارضة على الحكم الصادر ضده.
  • وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا عددا من الصور لصاحب واقعة الكشري وهو داخل مقر شركة إنتاج شهيرة، ويظهر وهو يوقع على أوراق قال البعض إنها أوراق عقد جديد له كمذيع راديو منضم لتلك الشركة.
  • كما راجت أخبار تفيد بطرده من عيد ميلاد فنانة إضافة إلى طرده من مكان تصوير فيلم سينمائي مصري، لتتصدر أخباره منذ أواخر أكتوبر تشرين الأول الماضي مواقع التواصل الاجتماعي دون توقف.

إيلون ماسك يعد في تغريدة عربية بالقضاء على “الذباب الإلكتروني”

أول تعليق لمحمد عادل

وفي أول تعليق له بعد خروجه من قسم شرطة أبو النمرس، قال عامل النظافة محمد عادل، في بث مباشر عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك إنه “بخير ولا يوجد عليه أحكام عقب الكشف عنه”.

https://twitter.com/Q1Ud8iCqzNOuDkr/status/1592928905777754113?s=20&t=BpUHR1UVCFGHjy7YDgM2Dw

إليسا تثير جدلا في مصر بسبب تغريدة عن علاء عبد الفتاح

خبير: الأخبار الأكثر تفاعلاً هي التي تحكم مواقع التواصل

  • قال رولاند أبي نجم، خبير تكنولوجيا المعلومات، لمدونة بي بي سي ترند إن “المواضيع الرائجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لها إيجابيات وسلبيات”.
  • وأشار إلى أن “المغردين والنشطاء يستخدمون هذه المنصات للتفاعل والرد، وخاصة في المواضيع التي قد تكون موضع تعاطفهم، مثل الظلم والتنمر”.
  • لكنهم أيضا “يتفاعلون مع كل الأخبار حتى وإن لم تكن صحيحة ولا موثوقة”.
  • وقال رونالد إن “من عوامل انتشار تلك الأخبار تغطية منصات وسائل الإعلام والمؤثرين لها عبر حساباتهم في مواقع التواصل، مثل فيسبوك وتويتر وتيك توك، وبمجرد تداولهم للخبر يتداوله متابعوهم، وهكذا حتى ينتشر الخبر بشكل واسع وسريع”.
  • وأضاف أن “المؤثرين ليسوا جميعا إيجابيين بالضرورة، فمنهم سلبيون أيضا، وأن أغلبهم لا ينشرون أخبارا ومقاطع إيجابية لأسباب عدة”.
  • “منها أن هناك مصالح شخصية من وراء هذه الأخبار، أو أنهم يبحثون في النهاية عن المحتوى الذي ينتشر أسرع عبر حساباتهم”.
  • ويقول رونالد إنه “لا يمكن التحكم في وقف انتشار الأخبار غير الهادفة، لأنه ليس هناك ما يضمن، في حال التوقف عن نشر أخبار عامل النظافة مثلا واستبدال الخبر بآخر هادف وإيجابي، أنه سيحرز نفس التفاعل الذي كان سيحققه الأول”.

أحداث مؤتمر أسرة علاء عبد الفتاح تفاقم الجدل حول حدود الفصل بين “حرية التعبير” و”سيادة الدولة”

“مهمته انتهت”

وعلى الرغم من التفاعل الكبير مع أخبار محمد عادل في المرة الأولى، ورغبة النشطاء والمغردين في مساعدته، إلا أن الأمر اختلف هذه المرة.

فقد تراجع عدد كبير ممن تفاعلوا معه في المرة الأولى عن دعمه هذه المرة، وأكد بعضهم أن “دوره لإلهاء الجمهور المصري قد انتهى”.

https://twitter.com/islamtiger/status/1592602473902280704?s=46&t=25mPCEQYqZhQ4mpMhghl4Q

فيما رأى فريق آخر أن “ما حدث سيتسبب في زيادة شهرته أكثر من السابق”.

https://twitter.com/zjbgndouphxjpno/status/1592791301791309824?s=46&t=25mPCEQYqZhQ4mpMhghl4Q

كما أعرب مغردون عن ندمهم على التعاطف معه في المرة السابقة.

https://twitter.com/yaserrfarok/status/1592648437581090817?s=46&t=25mPCEQYqZhQ4mpMhghl4Q

واتخذ فريق آخر من السخرية أسلوبا في التعبير عن سأمهم من تسليط الضوء على أخبار عامل النظافة.

https://twitter.com/maiadly1010/status/1592619230717161473?s=20&t=2oCdbqTPG8q_gOmiqGXW-w

ومن جهة أخرى، أنحى مغردون آخرون باللائمة على وسائل الإعلام، وقالوا إنها أصبحت تنشر أي خبر يرفع نسبة المشاهدات دون النظر إلى المحتوى. كما طالبوا وسائل الإعلام بالتوقف عن متابعة أخباره.

مع عامل النظافة

لكن فريقا آخر دافع عن عامل النظافة، وأكد أن “من حقه أن يعيش حياة كريمة” وطالب بالكف عن السخرية منه.

https://twitter.com/xloozahx/status/1592859620313337857?s=46&t=25mPCEQYqZhQ4mpMhghl4Q

وتساءل آخرون: “لماذا هو فقط من يطبق عليه القانون وهناك آخرون عليهم أحكام بالسجن لا تنفذ؟”.

https://twitter.com/khaleda62354798/status/1592594422700863489?s=46&t=25mPCEQYqZhQ4mpMhghl4Q

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.