خليج عمان: هجوم صاروخي على ناقلة نفط تابعة لشركة يملكها ملياردير إسرائيلي

ناقلة نفط في عرض البحر

AFP
ناقلة نفط (أرشيفية)

تعرضت ناقلة نفط لقصف صاروخي قبالة الساحل العماني مساء الثلاثاء، مما سبب أضرارا طفيفة بجسم الناقلة.

ولم يتسبب الحادث في وقوع إصابات بشرية، كما لم يحدث تسرّب من الشحنة التي كانت تحملها الناقلة باسيفيك زيركون، بحسب ما أعلنت الأربعاء إدارة الناقلة في شركة إيسترن باسيفيك للملاحة.

وتعود ملكية إيسترن باسيفيك، التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها، إلى الملياردير الإسرائيلي عيدان عوفر.

وقالت إيسترن باسيفيك إنها تحقق في الحادثة التي وقعت على مسافة نحو 245 كيلومترا قبالة الساحل العماني.

وأضافت شركة الملاحة: “التقارير المبدئية تشير إلى أن الناقلة … تعرضت لقصف صاروخي … وقد لحق بجسم السفينة ضرر طفيف، لكن لم يحدث تسرّب لشحنة الزيت التي كانت تحملها، كما لم تتسرب مياه إلى داخل السفينة”.

وكان المتحدث باسم الأسطول الخامس الأمريكي تيموثي هوكنز صرّح في وقت سابق لوكالة رويترز للأنباء، بأنهم على علم بوقوع حادث في خليج عمان يتعلق بناقلة تجارية، دون أن يكشف عن المزيد من التفاصيل.

وشهدت مياه الخليج خلال الأعوام الأخيرة وقوع هجمات على ناقلات، وسط ازدياد حدة التوترات الإقليمية مع إيران.

وفي يوليو/حزيران الماضي، تعرّضت ناقلة نفط تديرها شركة إسرائيلية لهجوم يُشتبه في أن يكون بطائرة مسيرة قبالة الساحل العماني. ونفت طهران أي علاقة بالهجوم.

ووفقا لموقع مارين ترافيك لتتبع حركة السفن عبر الإنترنت، شوهدت الناقلة باسيفيك زيركون آخر مرة قبالة ساحل لوى في عمان صباح يوم الاثنين، قبل أن تبحر من صحار بعد منتصف اليوم نفسه متجهة إلى ميناء بوينس آيرس في الأرجنتين.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.