كأس العالم 2022: الفيفا يمنع منتخب الدنمارك من ارتداء قمصان تدريب تحمل شعارات حقوقية في مونديال قطر

127598135 gettyimages 1243519331 VOF2Wf

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” طلب الدنمارك السماح للاعبي منتخبها المشارك في مونديال قطر بارتداء قمصان تدريب تحمل شعارات حقوقية.

وكان الاتحاد الدنماركي لكرة القدم قد تقدم بطلب للسماح للاعبين بارتداء قمصان تدريب تحمل عبارة “حقوق الإنسان للجميع”.

ويحظر الفيفا جميع أنواع الرسائل السياسية، وطلب من المنتخبات “التركيز على كرة القدم” في بطولة كأس العالم المرتقبة.

واعترض الاتحاد الدنماركي على وصف القمصان بأنها تحمل “رسالة سياسية”، لكنه وافق على قرار الفيفا.

وقال مدير الاتحاد الدنماركي جاكوب ينسن لوكالة أنباء “ريتزو” المحلية: “بالنسبة لي، إنها قمصان مع رسالة بسيطة للغاية حول حقوق الإنسان العالمية”.

وتتعرض قطر للانتقادات بسبب موقفها من المثلية الجنسية، وسجّلها في حقوق الإنسان ومعاملة العمال المهاجرين، وذلك قبل أيام على انطلاق كأس العالم في 20 نوفمبر/تشرين الثاني.

وصممت قمصان الدنمارك للتعبير عن الاحتجاج، إذ صممت شركة هامل للملابس الرياضية، التي تزود المنتخب الدنماركي بزيه، قميصا أسود بالكامل يمثل “لون الحداد”.

وتنص القواعد على خلو معدات أي فريق وملابسه، من أي شعارات شخصية أو دينية أو سياسية، ومن البيانات والصور.

وقال مدير الاتحاد الدنماركي لكرة القدم: “إنه من حق الفيفا، كمنظم لهذه البطولة، أن يقول لنا إننا لا نستطيع فعل ذلك. بالطبع الفيفا يفعل ذلك لتجنب جميع أنواع الأشياء الغريبة. لا نعتقد إنه كان الأمر كان بهذه الغرابة”.

وأضاف ينسن: “لا نتعقد إنه يتضمن أي أمور سياسية. نعتقد أن حقوق الإنسان عالمية، وندعم وجهة النظر هذه”.

وقال إن “الفيفا كان لديه تقييم مختلف وللأسف كان علينا أن نأخذ ذلك بعين الاعتبار”.

ووجه الفيفا رسالة إلى 32 منتخبا مشاركا في كأس العالم، يحثها على عدم “جرّ” كرة القدم إلى “معارك” سياسية أو أيديولوجية.

وتعرضت هذه الرسالة لانتقادات من جانب منظمة “هيومن رايتس ووتش” ومنظمة العفو الدولية “أمنستي”، ومناصري حقوق مجتمع الميم في إنجلترا وويلز رسالة الاتحاد الدولي لكرة القدم. واعترضت 10 اتحادات لكرة القدم في أوروبا على الرسالة قائلة إن “حقوق الإنسان عالمية وتسري في كل مكان”.

وقال مدرب المنتخب الإنجليزي غاريث ساوثغيت يوم الخميس، إنه “تفاؤل” من جانب الفيفا، أن يتوقع أن المنتخبات ستركز فقط على الأمور المتعلقة بكرة القدم في قطر.

وسيرتدي قادة 10 منتخبات أوروبية شارات كتب عليها “حبّ واحد” كرسالة ضد التمييز.

وصرح رئيس الفيفا السابق سيب بلاتر قائلا إن منح قطر استضافة كأس العالم 2022، كان “خطأ”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.