امرأتان تتهمان والد رئيس وزراء بريطانيا بلمسهما بشكل غير لائق

ستانلي جونسون.

Reuters

اتهمت سيدتان، إحداهما نائبة عن حزب المحافظين، والد رئيس الوزراء البريطاني، ستانلي جونسون، بلمسهما بشكل غير لائق.

وقالت كارولين نوكس لشبكة سكاي نيوز إن جونسون ضربها “على المؤخرة بأقصى ما يستطيع” في مؤتمر حزب المحافظين في عام 2003.

واتهمت مراسلة صحفية للشؤون السياسية، تدعى إيلبي ريا، جونسون بالتحرش بها في مؤتمر المحافظين عام 2019.

وقال جونسون لشبكة سكاي إنه “لا يتذكر” نوكس.

واتصلت بي بي سي بجونسون للتعليق على ادعاءات نوكس، وريا، التي تكتب لمجلة نيو ستيتسمان.

وكانت نوكس، وهي عضوة برلمان عن دائرة “رومسي وساوثامبتون نورث” منذ عام 2010، مرشحة حزب المحافظين عن الدائرة عندما حدثت الواقعة المزعومة في مؤتمر 2003 في مدينة بلاكبول.

وقالت لشبكة سكاي نيوز: “يمكنني أن أتذكر أن رجلا بارزا فعلا – (هو جونسون) الذي كان في ذلك الوقت مرشح حزب المحافظين عن دائرة لتينبريدج في ديفون – صفعني على مؤخرتي بأقصى ما يستطيع وقال: “أوه، رومسي، لديك مؤخرة جميلة”.

وعندما سئل جونسون بشأن سلوكه المدعى قال: “لا أتذكر كارولين نوكس على الإطلاق – لكن هكذا الحياة، لا جواب لدي، حظ سعيد وشكرا”.

وبعد هذه التعليقات، كتبت ريا على موقع تويتر: “لمسني ستانلي جونسون أيضا في حفل في مؤتمر المحافظين في عام 2019”.

“أنا ممتنة لكارولين نوكس لحديثها علنا عن شيء لا ينبغي لأحد منا أن يتحمله، على الأقل من والد رئيس الوزراء”.

وعملت نوكس وزيرة للشؤون الداخلية، والعمل ومعاشات التقاعد، وكذلك في مكتب رئاسة الوزراء.

ولم ينتخب ستانلي جونسون أبدا لعضوية مجلس العموم، لكنه كان عضوا في البرلمان الأوروبي.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.