معركة الفضاء مفتاح قتل السرطان

عندما انطلقت رحلة الفضاء الأمريكية “أكسيوم 3″، أخذت معها 4 عضيات ورم مصغرة تم إنتاجها من خلايا السرطان لمرضى.

وانطلقت الرحلة في 18 يناير/كانون الثاني متجهة إلى محطة الفضاء الدولية، وتمت زراعة العضيات في المختبر من قبل العلماء في جامعة كاليفورنيا سان دييغو.

ووفقا لموقع “فورتشن ويل”، كان من المقرر أن يتم هبوط “أكسيوم 3” السبت، ولكن تم تأجيل الهبوط حتى الثلاثاء على أقرب تقدير بسبب الطقس، وفقا لشركة “SpaceX”.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الفريق بقيادة الدكتورة كاتريونا إتش إم. جاميسون، اختصاصية أمراض الدم وأستاذة الطب في الكلية، بإرسال مثل هذه العينات إلى الفضاء.

ففي السابق، أطلقت خلايا جذعية على متن رحلات “Space X” المتعددة، ولاحظت حدوث تغيرات ما قبل الإصابة بسرطان الدم، ولم يتم رؤيتها خلال نفس الإطار الزمني في الضوابط على الأرض.

وتقول جاميسون لمجلة “فورتشن”: “فكرنا ماذا لو قمت بإرسال السرطان إلى الأعلى؟.. هل سيتحول السرطان من سيئ إلى أسوأ؟”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.