Home » حكايات الناس » حفر قبور لضحايا «كورونا»… عقوبة رفض ارتداء الكمامة في مقاطعة إندونيسية

أصدرت السلطات الإندونيسية أوامر لرافضي ارتداء الكمامات في مقاطعة جاوة الشرقية بحفر قبور لضحايا فيروس كورونا المستجد كعقوبة لهم.


وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم إجبار ثمانية أشخاص بمنطقة غريسيك على حفر قبور في مقبرة عامة بقرية نغابتان.
وقال سويونو، رئيس منطقة غريسيك «لا يوجد سوى ثلاثة حفارين قبور متاحين في الوقت الحالي، لذلك اعتقدت أن العقوبة الأفضل لهؤلاء الأشخاص هو العمل مع هؤلاء الحفارين».
وتابع «نأمل أن يشكل هذا رادعاً ضد المزيد من الانتهاكات للإجراءات الخاصة بكورونا».
ويستمر عدد حالات كورونا في الارتفاع في غريسيك، مما دفع المنطقة إلى تعزيز تدابير السلامة.
ويتعرض السكان الذين يتجاهلون التدابير الجديدة للغرامات أو خدمة المجتمع كعقوبة بموجب القانون.
وشهدت إندونيسيا ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي أمس بمقدار 3636 حالة، مما رفع العدد الإجمالي للحالات منذ بدء الوباء إلى أكثر من 21 ألف حالة، فيما أودى الفيروس بحياة أكثر من 8800 شخص منذ بدء تفشيه، وفقا للأرقام الرسمية.
إلا أن التقديرات تشير إلى أن الأرقام الحقيقية أعلى بكثير، وذلك بسبب النقص في عدد الاختبارات بالبلاد.

: «الشرق الأوسط أونلاين»

Comments are closed.

WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب