آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

نائب في «الاشتراكي» يدعو لقرار سياسي وأمني «يحمي سمعة لبنان وعلاقاته العربية»

تواصلت الإدانات السياسية والشعبية لمحاولات تصدير المخدرات من لبنان إلى دول الخليج العربي، واستخدام مرفأ بيروت منصة لتلك العمليات، وسط دعوات لـ«قرار سياسي وأمني حاسم يحمي سمعة لبنان وعلاقاته العربية».

وأحبط لبنان يوم الأربعاء الماضي محاولة تهريب 9 ملايين من حبوب المخدرات من نوع «كبتاغون» إلى الكويت كانت مخبأة ضمن صناديق برتقال في مرفأ بيروت. وشدد وزير الداخلية بسام مولوي بعد إحباط العملية «على جدية وزارة الداخلية اللبنانية في منع تصدير الشر إلى كل الدول العربية لا سيما دول مجلس التعاون الخليجي».

وسأل عضو «اللقاء الديمقراطي» (الحزب الاشتراكي) النائب بلال عبد الله أمس: «ألم يحن الوقت لقرار سياسي وأمني حاسم، يحمي سمعة لبنان وعلاقاته العربية، وينهي مهزلة الكابتاغون المعروف المصدر والهوية والامتياز؟». وقال: «المافيات اللبنانية-السورية التي عبثت فساداً في تهريب المحروقات والبضائع المدعومة، هي نفسها التي تعكر علاقاتنا مع الأشقاء العرب. إنها السيادة المفقودة!»

وتواصلت الإدانات لمحاولات تهريب المخدرات إلى الدول العربية انطلاقاً من لبنان. واستنكرت نقابة مستوردي ومصدري الخضار والفاكهة ما حصل في المرفأ، مؤكدة أن «هذه الحادثة المشؤومة ما هي إلا عملية فردية من جهة غير مسؤولة، لا تمت إلى النقابة بأي صلة».

وقالت في بيان: «إن غالبية زملائنا المصدّرين لهم تاريخهم المشرف في التصدير، تاريخ متوارث أباً عن جد، ونحن جميعنا حريصون على المحافظة على سمعتنا الجيدة وعلاقاتنا الطيبة مع أشقائنا في الدول العربية وباقي الدول التي نصدّر إليها». وإذ هنأت القوى الأمنية «على ما تبذله من جهود لضبط الوضع والحؤول دون تفاقم الأزمات»، أملت «الكشف عن أسماء المتورطين في هذا العمل الإجرامي».

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com