آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

لبنان.. القضاء يكسب جولة على السياسة في «انفجار المرفأ»

أعاد القضاء اللبناني بعث النبض في شرايين العدالة، في ملف انفجار مرفأ بيروت، آخذاً بيدها ليضرب بمطرقتها كل محاولات التهويل والتهديد الهادفة لتدجين القضاء خلف قضبان السلطة، مؤكداً أنه سيد نفسه، مع ما يعنيه الأمر من كونه براء من دم منظومة النيترات وتسوياتها السياسية والحكومية لوأد تحقيق انفجار المرفأ، وتعالت الإشادات بالقضاة وحماية سلطتهم من هجمات المنظومة، وقطعهم أرجل المتسللين لعصمة أقواسهم وميزان عدالتهم، والمتسلّقين سياج المؤسسة، التي تُبنى على أعمدتها الأوطان، وارتفع منسوب الكلام عن أنّ الانتفاضة القضائية المشرفة أعادت خلط الأوراق، وأسقطت المسارات الملتوية، التي كانت المنظومة تسلكها لإعادة التقليع بالعمل الحكومي.

وبين حدي سيطرة السياسة على القضاء، أو أن يكون لبنان بخير لأنّ قضاءه بخير، وفي ضوء الحرب المعاكسة، التي خاضتها المنظومة، التي غطّت عملية تخزين نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، ونامت على خطرها، حتى حصل الانفجار الكبير، ومنهم من كان يعلم ويغطّي أو كان يسكت ويخاف، أتى وقْع قرارات الهيئة العامة لمحكمة التمييز بالإجماع رد طلبات مخاصمة الدولة والقضاة ثقيلاً على المُدّعى عليهم في جريمة 4 أغسطس، لا سيما أن الهيئة فرضت نفسها المرجع الصالح المختص بالبت بطلبات رد المحقق العدلي، ورفضت بهذه الصفة كف يد القاضي طارق البيطار، بالتزامن مع رد محكمة التمييز دعوى الارتياب المشروع المرفوعة ضده، الأمر الذي أنصف صرخة أهالي ضحايا المرفأ، لاستعجال البت في طلبات الرد، ودعم استمرار المحقق العدلي في مهمته، وأصاب في المقابل المرتابين بالبيطار والمتضررين من تحقيقاته بنكسة مزدوجة، قضائية وحكومية، ربْطاً بربط النزاع، الذي يفرضه حزب الله بين الساحتين.

منحى تصاعدي

ووفق المؤشرات الأولية، بات واضحاً أنّ معركة حزب الله مع التحقيق العدلي في جريمة المرفأ بدأت تأخذ منحى تصاعدياً، يضعها على فالق مذهبي خطير، لا سيما مع تصويرها على أنّها معركة التصدي لمظلومية في القضية، بدءاً من شق صفوف أهالي الضحايا وفرزهم مذهبياً، وصولاً إلى حد اتهامات طالت القاضي البيطار.

وفي المحصلة، فإنّ في المقلب الداخلي البحت كلاماً عن أنّ الألغام توضع في وجه المحقّق العدلي في تفجير المرفأ، والسكاكين تُشحذ للإجهاز على كل الجسم القضائي، وإرساء قضاء يرضي حزب الله، ويحمي المنظومة السياسية، وعن أنّ البيطار أصبح شبه وحيد في غابة سياسية شرسة، يواصل عملية حفره جبل لغز انفجار المرفأ بإبرة المعدّات المتوافرة بين يديه لكشف الحقيقة، التي لم تُكشف بعد عن انفجار بات يُدرّس في معاهد الغرب، فيما العصي السياسية والأمنية تنهال عليه من كل حدب وصوب.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com