درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء Sorbus torminalis

أعلنت جمعية “درب عكار” في بيان، “نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء ممغصة  Sorbus torminalis وقد مر عليها أول خريف ضمن مشتل الجمعية  للأشجار المهددة، الذي تم تأسيسه مطلع عام 2021 بغية المساعدة في إكثار الأنواع المهددة أو التي تواجه تناقصا في أعدادها، وإعادة نشرها في الطبيعة”. 
 
وأوضح المهندس الزراعي في الجمعية علي طالب أن “الأنواع المستهدفة بشكل أساسي، هي: الغبيراء (حوالي 1500 شجرة متوافرة وأكثر من 10 آلاف بذرة تنتظر التشجير)، سنديان كوتشي وسنديان الأرز المهدد بشدة، شجر العزر، وهو من أنواع السنديان، وشجر اللزاب والدفران”، لافتا إلى “أنواع يفترض أن تنضم بعد استكمال الأبحاث اللازمة حول طريقة تشجيرها بشكل صحيح”. 
 
وقال:  “إن أعداد أشجار الغبيراء محدودة جدا وفي تناقص مستمر بفعل التغير المناخي المتطرف، الذي تعاني منه منطقتنا ويحد من تكاثرها الطبيعي، نظرا إلى وجود هذه الشجرة في مناطق المرتفعات فوق ال1300م، والتي نظرا إلى طبيعتها الجردية لا تحمي البذور بشكل كاف من الجفاف الطويل ومن شدة الحرارة التي نعاني منها في السنوات الأخيرة”. 
 
أضاف: “في لبنان نوعان من الغبيراء، إضافة إلى النوع المذكور أعلاه، حيث تتواجد الغبيراء المروحية الورق Sorbus flabellifolia في البيئة نفسها، رغم أن الأخيرة تحب التعلق بالصخور ولا تنمو لتبلغ الغبيراء الممغصة، من حيث الضخامة التي قد تصل إلى أكثر من 8 أمتار في الارتفاع، ويشتبه أيضا بوجود نوع ثالث من الغبيراء لا تزال تحوم حوله الشبهات والدراسات”. 
 
وختم: “إن الجمعية جمعت هذا الموسم قرابة ال10 آلاف بذرة أو أكثر. وبعد خضوعها للمعالجة المناسبة، ستنهض هذه البذور لتشكل فوجا جديدا سيزين أعالي عكار. كما نخطط لإنشاء غابة خريفية من هذه الشجرة وأشجار أخرى مماثلة في الجمال، ويفترض أن يتم نقل الدفعة الأولى من الغبيراء في السنة المقبلة، وسيقوم فريقنا برعايتها كما يجب وسيكون الري متاحا لها صيفا عبر آليتين مخصصتين للحرائق من دون الحاجة إلى تكبد أي تكاليف إضافية”. 

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com