رئيس إتحاد بلديات العرقوب وبلدية شبعا: مؤمن بعدالة القضاء وسأبقى حتى انتهاء ولايتي

توجه رئيس إتحاد بلديات العرقوب وبلدية شبعا محمد صعب في بيان، الى “ما يسمى حراك شبعا”، بالقول: “للأسف، لا يزال هؤلاء يمعنون في نشر الأكاذيب، وبث معلومات لا أساس لها من الصحة إلا في مخيلتهم المريضة حول ملف قضائي ما زال في عهدة القضاء، فقط للتشهير بحق رئيس اتحاد بلديات العرقوب وبلدية شبعا الحاج محمد صعب، الذي يترفع عن الرد على هذه الصغائر، وينتظر أن تقول العدالة كلمتها لإنصافه، وإظهار الحق والحقيقة التي يعرفها الجميع بأن الحاج صعب دائنا للبلدية وليس مختلسا، كما يروجون يائسين. إن ما يقوم به ما يسمى حراك شبعا من استباق لمسار العدالة ومحاولات للتشويش عليه يدينه بالكذب وخداع الناس، ويقدمه نموذجا فاقدا لأي صدقية أو مسؤولية أمام أهالي شبعا على قاعدة كاد المريب أن يقول خذوني”.
 
أضاف: “بانتظار أن تقول العدالة كلمتها، وأن تفضح هؤلاء الكاذبين، فإن الحقيقة الثابتة أن الحاج محمد أحمد صعب ما زال رئيس بلدية شبعا ورئيس اتحاد بلديات العرقوب وسيبقى حتى انتهاء ولايته في خدمة أهالي شبعا والعرقوب، مهما كره الكارهون، وأن القضاء رد طلب كف يده لعدم قانونيته، وما يشيعه ما يسمى بحراك شبعا عن قيام النيابة العامة في النبطية بتوجيه كتاب لوزارة الداخلية لكف يد صعب، سيرتد عليهم، وسيكونون هم قيد الملاحقة القضائية في ما يقومون به من تشهير وترويج للشائعات”.
 
وأكد صعب أنه “تحت سقف القانون، ومؤمن بعدالة القضاء الذي سينصفه على المدى القريب عد انتهاء المحاكمات بشكل مبرم”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com