الحركة الإهدنية وضعت اكليلا على ضريح الرئيس معوض

تلا الأب جان مورا صلاة عن روح الرئيس الشهيد رينيه معوض في كنيسة سيدة زغرتا، وذلك في ذكرى استشهاده مع رفاقه المقدم جوزيف رميا، اسعد معوض، رينيه كعدو معوض، يعقوب السقال معوض، سايد مورا، يوسف الباشا وجورج خوند، وذلك بعد احتفاله في ذكرى الاستقلال في 22 تشرين الثاني 1989، شارك فيها، وفد من “حركة الاستقلال” ممثلا رئيسها النائب المستقيل ميشال معوض، اعضاء “الحركة الإهدنية” وذوو الشهداء.
 
بعد الصلاة، تم وضع اكليل على ضريح الرئيس معوض داخل الكنيسة، ثم تحدث رئيس الحركة روي عريجي واشار الى ان “هذا النشاط هو استكمال لنشاطاتنا بتكريم شهدائنا وعظمائنا الاهدنيين عبر التاريخ”. وقال:”نحن هنا اليوم في كنيسة سيدة زغرتا التي حضنت جميع الشهداء، ونتمنى أن تكون شهادة الرئيس معوض وشهادة الأبطال الذين كانوا معه بذرة تنبت سلاما للبنان الموجوع الذي لم يرتح يوما، ولكي تنبت سلاما في زغرتا التي دفعت الكثير من الدماء لكي يبقى لبنان”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com