بو غنطوس: حماة سلامة مستفيدون على حساب الشعب المسكين

إعتبر الممثل الرسمي لاتحاد خبراء الغرف الاوروبية في بيروت الخبير السياسي والاقتصادي في الشؤون اللبنانية المستشار الدكتور نبيل بو غنطوس في تصريح اليوم، ان “المؤتمر الصحافي الذي فند فيه حاكم المصرف المركزي بعضا من تفاصيل ثروته، مدخلا لإدانة نفسه بنفسه، حيث اعترف الحاكم انه أدار ثروة خاصة به وبشقيقه، واستثمرها وزادها عدة أضعاف وعلى مدى عقود، من دون ان يكون قد صرح عنها يوما لجهة ما، بحسب ما تفرضه القوانين المرعية الاجراء، وهو اكتفى بالاشارة الى عمولات تفاضاها من الدولة، لكنها لم تدفع له مباشرة من خزينة المركزي”. 

وقال : “هندسات مالية كبيرة وكثيرة نفذها سلامة، لمصلحة جهات واشخاص بعينهم، كبدت المالية العامة للدولة والخزينة والمصرف المركزي، مبالغ مهولة، من دون ان يرف له جفن، ومن دون ان يساءل عن جدوى ما ينفذه على الصعيد المالي والنقدي، ما اسهم في افراغ خزائن الدولة”.

واوضح ان “حاكم المركزي، المؤتمن على الثروات الوطنية، لم يقم بواجبه كما يفترض به، خلال الازمة الاخيرة، ولم يحسن معالجة الوضع المالي والنقدي للبلاد، فانهارت قيمة النقد الوطني وخسر المودعون اللبنانيون في المصارف اللبنانية، جنى عمرهم الذي حجرت عليه هذه الاخيرة، وهي غير قادرة على ارجاع ولو جزء يسير من الودائع الى اصحابها، بعدما تبخرت لحظة قيام المصارف بتوظيفها لدى المصرف المركزي، الذي وهبها ومن بها، لمالية حكومة ومجالس ومؤسسات واندية وجمعيات، لم تعرف يوما ما معنى الشفافية والمصداقية، وخير دليل  على ذلك، ما وصلت اليه البلاد”. 

وقال: “ملفت كيف اتى التفاعل مع خطوة الحاكم، كما تلك الايجابية التي تعاملت بها وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والتي وصلت الى حدود الاطراء على الحاكم وابراء ذمته، ناهيك عن ان اهل الربط والحل، تصرفوا وكأنهم لم يسمعوا شيئا، وزراء ونوابا ومصرفيين واحزابا سياسية ونقابات ودعاة ثورة وطالبي المحاسبة الخ…والاخطر الاخطر، ان اصحاب الحقوق من المودعين، لم يحركوا ساكنا، مستسلمين الى قدرهم، رسمه لهم شخص بعينه، وتغاضى كثيرون.
للأسف، الحاكم قوي، لأن حماته من سياسيين وقضاة وعسكريين وأمنيين واصحاب نقابات ورؤساء جامعات واصحاب مصارف ورجال اعمال في القطاع الخاص واعلاميين وصحافيين، يغضون الطرف عما يجري، لانهم مستفيدون مباشرة او غير مباشرة، من هندسات مالية يطلقها سلامة بين الحين والاخر، فيها ابواب رزق لهؤلاء لا تنضب، وعلى حساب الشعب اللبناني المسكين”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com