دبلوماسي عربي: لبنان على وشك الانفجار

كشف دبلوماسي عربي مخضرم أن لبنان مقبل على انفجار كبير بعد أن وصل إلى مربع الازمات، والتي يصبح معها البلد مطوقاً ومقيداً ومكبلاً. وهو يتحدث عن أربع أزمات قابلة لأن تنفجر في أي لحظة، أولاها أزمة السلطة وطريقة إدارتها، والثانية أزمة الدستور والنظام، والثالثة الأزمة الدبلوماسية مع دول الخليج، والرابعة الأزمة الاقتصادية.


وأوضح المصدر لصحيفة “الجريدة” الكويتية أن القراءة الدولية تشير إلى أن الانفجار حتمي ووشيك، وأن المساعي الخارجية المتواصلة لمنعه تبدو في غاية الصعوبة، لاسيما أن طلب بريطانيا من رعاياها عدم السفر إلى لبنان مؤشر على خطورة الوضع.
وأشار الدبلوماسي العربي إلى أن تداعيات رفع الدعم عن الأدوية والمحروقات، والأزمات داخل مؤسسات الدولة، وحالة الترهل المعطوفة على الاستعصاء السياسي، لا تنذر فقط بانهيار مالي واقتصادي، بل ستؤدي إلى انهيار الدولة بكامل هيكليتها ونظامها الإداري، وهو ما يعني أن الدولة ستدخل في حالة شلل طويلة سيكون لها انعكاسات على الواقع الأمني والاجتماعي.
وذكرت الصحيفة أنه لا مساعي دولية تبدو قادرة على لجم مسار الانهيار، مما سيجعل البلد على حافة صراع كبير حول طبيعة الدستور والنظام، وهو ما سيكون مطروحاً في الأشهر المقبلة، سواء أجريت الانتخابات أو أُجلت.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com