مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 17/11/2021

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان” 

بعدما أشعلت المحروقات والمواد الغذائية جيوب اللبنانيين طارت أسعار الدواء فألهبت قلوبهم بحيث تظل غالبية وصفات الأطباء لمرضاهم حبرا على ورق وتصاعدت مخاوف أطباء لبنان من ارتفاع أعداد الوفيات من جراء ذلك.

وفي سياق متصل لا يمكن تجاهل التحذيرات الأوروبية لا سيما الفرنسية من الموجة الخامسة لوباء كورونا وكيفية تعامل لبنان مع الموجة الجديدة للجائحة في ظل ما يعانيه قطاعه الصحي.

وللفقر في لبنان تقديرات أممية جديدة إذ أعلن ممثل برنامج الاغذية العالمي في لبنان ان ثلاثة ملايين لبناني سقطوا في براثن الفقر بزيادة الضعف مقارنة بالعام الماضي.

سياسيا الاتصالات واللقاءات المعلنة وغير المعلنة  مستمرة لانضاج حل على نار هادئة يؤسس لمعالجة الأزمة سواء على صعيد استئناف جلسات مجلس الوزراء ‏او على مستوى معالجة الوضع القائم الحالي بين لبنان من جهة والمملكة العربية السعودية وبعض ‏دول الخليج من جهة اخرى.

وعلى صعيد الحراك الديبلوماسي وبعد الاهتمام التركي من خلال زيارة وزير الخارجية التركيةأعلن ان وزير خارجية قطر عدل عن زيارة بيروت التي تنتظر وفدا اميركيا استطلاعيا للوضع اللبناني. 

في الموازاة 

أفادت معلومات أوساط مراقبة الى دورما لمرجعيات روحية وفي مقدمتها شيخ العقل  تبلور بعد زيارة البطريرك الراعي الاخيرة لدار الطائفة الدرزية  وذلك بهدف المساهمة في شكل عميق بتأمين ظروف حلحلة  وفي هذا الاطار اندرجت زيارة شيخ العقل الى دار الفتوى والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى 

انتخابيا بعد طعن تكتل لبنان القوي بتعديلات قانون الانتخاب  هل باتت انتخابات 2022 بحكم المؤجلة؟

 ===========================

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون nbn”

في بلد يعاني من ازمات مزمنة وعلة طائفية مستعصية يصبح الكي اخر الدواء وهكذا كان ولكم ما اردتم….

انكوينا بنيران اسعار المواد  الغذائية والخبز والمحروقات واتى دور الدواء الذي ستتضاعف حاجتنا له بعد ما طلعتولنا الضغط وجبتولنا السكري وبالقلب…..

المصائب تنهال علينا يوما بعد يوم لا حلول ولا معالجات علما ان الكثير منها ماثل امامنا لكن هناك من لايرى او يتعامى والاخطر من يمتنع عنها عن قصد وامعان في التعطيل والشلل واذا كان من بقعة مضيئة فتلك التي تأتي من الاستحقاق النيابي لكن هذا النور يبدو انه عند قوم مصائب مع استمرار تقدم النوايا التعطيلية له ووضع العصي في دواليبه تحججا بالطقس تارة وبضغط المهل تارة اخرى فجاءت الصفعة من المغتربين الذين اثبتوا كل الاهتمام والانضباط والمسؤولية في تعاطيهم مع هذا الاستحقاق وسجلوا رقما قياسيا اقترب من المئتي الف مع بدء العد العكسي لانتهاء مهلة التسجيل بعد ثلاثة ايام ….

لكن السؤال هل سيؤثر الطعن الذي تقدم به اليوم تكتل لبنان القوي امام المجلس الدستوري ضد تعديلات قانون الانتخاب على سير العملية واين مرسوم دعوة الهيئات الناخبة  فمساره الى القصر الجمهوري لم يرصد بعد.

بكل الاحوال دخلنا زمن الانتخابات شاء من شاء وابى من ابى لعله يكون المشهد الديموقراطي القوي الذي سيمثل لبنان على اساسه امام المجتمع الدولي لاستعادة ثقته واعطاء صورة مشرفة حول احترامه لاستحقاقاته الدستورية ….

بالانتظار الاتصالات مستمرة لايجاد حل يعتمد الاسس الدستورية والقانونية فيصار الى استئناف جلسات مجلس الوزراء بأسرع وقت بحسب ما اعلن الرئيس نجيب ميقاتي من السراي مشددا على القيام بالخطوات المطلوبة لحل الخلاف المستجد مع دول الخليج.

========================= 

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون أم تي في”

لا جديد ..  لا تحت شمس الحكومة ولا تحت شمس القضاء. ولولا الطعن الذي تقدم به التيار الوطني الحر امام المجلس الدستوري لأمكن القول ايضا ان لا جديد تحت سماء الانتخابات النيابية. وعليه، فان الجديد المؤكد انطلاقا من تقديم الطعن،  هو ان الانتخابات ستجرى على الارجح في  ايار لا في آذار ، لأن المجلس الدستوري في حاجة الى شهر ليصدر قراره، وخلال هذا الشهر لا يمكن اتخاذ اي قرار اجرائي  يتعلق بالانتخابات، ما يعني ان المهل ستفرض نفسها من جديد. 

ومع دخول القرار الانتخابي دائرة المجلس الدستوري يبدو الوضع على حاله في البلد. فالحكومة لا معلقة ولا مطلقة، ورئيسها  يوزع العواطف ويدور الزوايا من دون ان يتوصل الى احداث اي تغيير في الواقع القاسي على حكومته وعلى البلد.  فقرداحي لن يستقيل ، ودول الخليج تهدد بمزيد من الاجراءات، والكويت بدأت تنفيذ قرارات حازمة تمثلت بطرد لبنانيين اقاربهم في حزب الله.   توازيا،  رئاسة الجمهورية غائبة عن المعالجة الحقيقية وعن اتخاذ موقف، الا اذا اعتبرنا زيارة رئيس الجمهورية الى قطر لحضور افتتاح كأس العرب تندرج في اطار تفعيل علاقات لبنان العربية. لكن، متى كان حضور الدورات الرياضية يحل المشاكل ويعالج الازمات؟ 

قضائيا : تطور لافت على صعيد التحقيق سجل اليوم، وتمثل باعلان وكالة الفضاء الروسية، انه سيتم تسليم لبنان كل الصور الفضائية المتاحة لمرفأ بيروت،  سواء قبل الانفجار او بعده. الخبر ايجابي وسلبي في آن . الايجابي فيه ان الدول الكبرى بدأت تستفيق على اهمية ان تضع في يد التحقيق العدلي كل الادلة الموجودة . لكن السلبي في الموضوع ان الاستفاقة جاءت متأخرة ، لا بل متأخرة جدا. ثم من يضمن ان الدول ستعطي لبنان كل ما تملكه من صور ومن وثائق؟

الى ذلك،  الجميع في انتظار القرارات التي ستصدر عن الهيئة العامة لمحكمة التمييز، للبت في دعاوى مخاصمة الدولة، المقدمة من مسؤولين كبار مدعى عليهم في جريمة المرفأ. واستباقا للقرارات نظمت مجموعة نون النسائية اعتصاما  امام قصر العدل في بيروت ، للمطالبة بدعم المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، في وجه منظومة فاسدة.اذا، مرة جديدة،  الناس والقضاء الشريف في وجه نواب ووزراء ورؤساء، لا هم لهم سوى تمييع الحقيقة ومنع الوصول الى العدالة وتجهيل من ارتكبوا جريمة جماعية هي من اكبر جرائم العصر. لذلك ايها اللبنانيون، متى  اتت ساعة الحساب، اي ساعة الاقتراع، اوعا ثم اوعا ترجعو تنتخبون هني ذاتن!

===========================

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي”

غيرت الولايات المتحدة اولوياتها الاستراتيجية، فجعلت الحد من تمدد العملاق الصيني الاقتصادي والسياسي من حول العالم هدفا رئيسيا لها.

انسحبت واشنطن من افغانستان مع كل ما حمل ذلك من تداعيات، وهي تمهد اليوم للخروج من كل منطقة الشرق الاوسط، فيما تتحضر لانهاء  مفاوضات صعبة مع ايران بشأن ملف طهران النووي في التاسع والعشرين من الشهر الحالي، فتغلق بذلك، اذا نجحت المفاوضات، ملفا مقلقا لها ولأمن اسرائيل ولكل المنطقة.

كل ذلك يدفع بالدول الاقليمية للبحث عن سبل ادارة الصراعات بينها، وحجز مكان لها في منطقة الفراغ الاميركي، فيما يبدو ان الديناميكية السياسية الجديدة جعلت دول الشرق الاوسط اقرب الى مبدأ طي صفحات الاضطراب في العلاقات الاقليمية.

على هذا الاساس، تحركت المحادثات الرفيعة المستوى، وابرزها اعلان مسؤولين خليجيين وايرانيين ان وفدا على مستوى عال من دولة الإمارات سيزور طهران قريبا في إطار سعي أبوظبي لتهدئة التوترات مع إيران.

اللقاء الاماراتي الايراني، تزامن مع الاعلان عن  فتح طريق تجاري بين تركيا والإمارات يمر عبر إيران، من أجل اختصار مدة الرحلات التجارية، والكشف كذلك عن تبادل تجاري يضم الامارات، والاردن واسرائيل، يعتمد على تبادل الطاقة والمياه.

في هذا الوقت، برز لقاء وزير خارجية البحرين ونظيره التركي في انقرة اليوم، في اطار الحوار الاستراتيجي في المنطقة، في وقت ينتظر ان يصل الى انقرة ايضا، لاول مرة منذ سنوات، ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،

فيما تتقاطع المعلومات عن محاولة اعادة ترتيب العلاقات السعودية التركية، لا سيما ان انقرة معنية بأكثر من ملف: من ليبيا، الى سوريا، الى العراق، الى غيرها من الدول.

صورة المنطقة تؤكد ان العالم يتغير بسرعة , وان هناك حاجة لمواكبة هذه التغيرات , فإما تثبت الدول مراكزها على خارطة المنطقة وتجعلها متقدمة , وإما تقف متفرجة فتصبح هامشية.

وهذا تماما ما تفعله السلطة السياسية في لبنان، التي تمتهن لعبة اضاعة الوقت والفرص،

فتؤجل جولات التفاوض على الحدود البحرية مع اسرائيل، وتخسر سنة بعد سنة ثروة الغاز لصالح الطاقة المتجددة التي تتقدم، والثروة المائية، التي تباع بين دول المنطقة.

فما الذي ينقصنا في لبنان؟

ينقصنا دولة بكل ما للكلمة من معنى. 

فالدولة لا استراتيجية لديها، ولا خطط عندها، تتخبط في الانتخابات التشريعية والطعون، والقروض والهبات، وخطة الدعم، وصولا الى ملف الامن الصحي، فيدفع المواطن كل الاثمان.

============================

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

كان مبنى وزارة التربية اليوم صورة مكبرة عن لبنان الفوضى ..عن موظفين رسميين كسرتهم الازمات ..وعن مواطنين يحملون مطالبهم أوراقا بين أيديهم فيطحنون بين طوابير متدافعة طلبا لختم وورقة وطابع بريدي

هي السلطة “بشهادة رسمية” التي لن تتجرأ على معاقبة موظف امتنع عن الحضور إلى عمله إلا ليوم واحد .. لأنها سبقته إلى التغيب وعطلت قبله انعقاد مجلس الوزراء وأغلقت طاولته الى أجل مسمى بتطيير القاضي بيطار والدولة السائبة تعلم أولادها الحرام ..وتدفعهم الى الاقتداء بها لكن انتقام الناس في المقابل لا يكون في وجه موظف يقاسمه المعاناة ..  

والتحرك الاكثر سلمية تستحقه بيوت السياسيين والزعماء الذين أوصلوا الشعب الى تنفيذ غارات وعمليات إنزال للحصول على دمغة لأوراقهم الرسمية وشهادات أبنائهم وعقاراتهم في دوائر معطلة والسلطة إذ تخاصم شعبها فإنها في المقابل تتعرض لخصومة بالثلاثة في القضاء والتي تبقي على أعمال المحقق العدلي مجمدة في انتظار اجتماع الهيئة العامة لمحكمة التمييز .. الحدث المنتظر من قبل رئيس مجلس القضاء الأعلى سهيل عبود وتقول معلومات قضائية للجديد إن هذا الاجتماع سينعقد في اليومين المقبلين لكن ربما يكون الفضاء الروسي أسرع من القضاء اللبناني في الحسم إذ أعلنت موسكو رسميا أنها ستسلم للحكومة اللبنانية صورا لميناء بيروت قبل الانفجار وبعده فيما يقوم وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب بزيارة لروسيا الأسبوع المقبل. فهل تفتح الأقمار الصناعية الروسية الباب أمام قاضي التحقيق لإصدار قراره الظني؟ وهل تسهل الصور من السماء عملية القهقرى على الأرض؟

وتبعا لنتائج تحليل هذه الصورة سيتبين ما اذا كان مرفأ بيروت قد انفجر بضربة تلحيم أم بصاروخ قصدي ..وبناء على الصورة يأتي صوت الاتهام الذي قد يسهم في خفض التوتر لكن لبنان لا يخلو من عناصر الاضطراب ..وأبرزها في القلق على موعد الاستحقاق النيابي في ظل طعن تقدم به التيار الوطني الحر أمام المجلس الدستوري ..الذي لا يعرف بالتالي إن كان أعضاؤه سيحتكمون الى خيار التعطيل وعدم الاجتماع كحل وسطي والحراك الداخلي لوضع العصي امام الدواليب الانتخابية لم يتأثر به حراك الاغتراب للاقدام على تسجيل أسمائهم للاقتراع فهم خارج هذا الكوكب ويسابقون الوقت الذي ينتهي في العشرين من الجاري .. حيث بلغ عدد المسجلين لليوم اكثر من مئة وثمانين الفا وفق بيانات وزارة الخارجية والمغتبربين أما على المريخ المحلي فالامور في اكثر من نفق .. خلاف على الحكومة والقضاء والانتخابات .

ووفق معلومات الجديد فإن ثغرة وحيدة سجلت بالامس في اجتماع الرئيس نجيب ميقاتي بوزير الاعلام جورج قرداحي .. فيما اختار الحزب التقدمي الاشتراكي ” الدياسبورا” ..والاغتراب للقاء الرئيس سعد الحريري في ابوظبي حيث اجتمع النائبان تيمور جنبلاط وووائل ابو فاعور بالحريري وذلك من ضمن زيارة قالت مصادر الاشتراكي إنها شاملة وتتناول امورا عدة في دولة الامارات .

=========================== 

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المنار”

الاتصالات مستمرة لايجاد الحلول المبنية على الاسس القانونية والدستورية. هذا ما اختصر به رئيس الحكومة نجيب ميقاتي المشهد السياسي على امل ان يصار الى استئناف جلسات مجلس الوزراء باسرع وقت ممكن كما قال.

وهذا ممكن متى ارتكز الجميع على القانون والدستور بكل ميادين القضاء والاقتصاد والسياسة والدبلوماسية، ومتى نظر الجميع بعين المصلحة والسيادة الوطنية، وتطلعوا الى معاناة اللبنانيين كأولوية، اولئك الذين كلما لأموا جرحا سال آخر، واصعبها اليوم الدواء الذي ينذر باخطر مما ظنه متخذو قرار رفع الدعم عنه.

فعنوان الرفع التدريجي غير موجود في قاموس التجار، وبضربة واحدة حلقت اسعار الدواء بما لا يطاق، وصعب على المرضى لا سيما اصحاب الحالات المزمنة منهم حتى الشكوى والانين.

اما احد مسببي تلك الامراض والمسمم للاقتصاد فقد علا صوته اليوم بما يشبه الصراخ، فكان بيان من الحاكم بامر المال محاولا تبرئة نفسه من تهم وقضايا تلاحقه داخل وخارج البلاد، وبدل ان يقوم بكشف حساباته امام القضاء، اعتمد على شركتين قام هو بالاستعانة بهما لتدقيق حساباته. ومع طرافة الخطوة غير المسبوقة فقد تكفل محرك البحث بالرد على البيان، مع اكتشاف ان الشركتين اللتين اعتمد عليهما حاكم مصرف لبنان تحتاجان الى تدقيق اعمق، كونه تشوبهما شبهات بمخالفات اقترفتاها والتستر عن معلومات والتلاعب بحسابات شركات ومصارف ومستشفيات في المانيا وايطاليا وحتى في السعودية والامارات..

في فلسطين المحتلة حسابات أخرى كلما دقق بها الصهاينة ازدادوا خيبة مع الرعب القادم من الشمال، فاستعانوا بالسفيرة الاميركية بالامم المتحدة لتفقد الحدود مع لبنان واسماعها الشكاوى والطلبات وابرزها كما ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية ربط المساعدات الدولية للبنان بنزع سلاح المقاومة وابعادها عن الحدود وملاحقة سلاحها الدقيق والاستعانة بقوات اليونيفل العاملة في جنوب لبنان للتضييق عليها..

اما المجاهدون على طريق جنوب الحديدة اليمنية فقد اتقنوا الحساب وضيقوا على اهل العدوان الخناق، وجعلوهم ومرتزقتهم ورعاتهم الامريكيين والاسرائيليين عالقين بين الحديدة ومأرب، ولا حد للخسائر الاستراتيجية التي يدفعها هؤلاء..

========================= =

*مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي في”

إذا كانت المساعي القائمة لتذليل العقبات التي تحول دون اجتماع مجلس الوزراء لم تفض إلى حل متكامل بعد، فهذا لا يعني أنها لن تستمر، أو أنها لن تبلغ النتائج المرجوة في نهاية المطاف، ذلك أن الأوضاع المتردية على المستوى المعيشي، فضلا عن الاستحقاقات السياسية المرتقبة، تتطلب بشكل بديهي سلطة تنفيذية فاعلة، عاملة على خط الإنقاذ، ليس فقط بالإنشائيات والشعارات، بل برسم الخطط وتطبيقها والتعامل مع المشكلات بواقعية بنية الحل.

أما على خط العلاقة مع السعودية ودول الخليج، فانطلقت التحضيرات العملية للزيارة التي يعتزم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القيام بها إلى قطر في الثلاثين من الشهر الجاري، حيث يلتقي أمير دولة قطر، ويطرح معه التطورات الأخيرة، علما ان الرئيس عون الذي سبق وطلب زيارة قطر، تلقى قبل أيام دعوة للمشاركة في دورة كأس العرب التي تستضيفها الدوحة.

وفي السياق الرئاسي، أثمر الطلب الرسمي الذي وجهه الرئيس عون الى موسكو، خلال زيارة قام بها لبعبدا قبل مدة السفير الروسي ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الروسية أمل ابو زيد، تجاوبا روسيا سيفضي إلى إعطاء لبنان صور الأقمار الصناعية لمرفأ بيروت قبل الانفجار وبعده، وهو ما كان أشار إليه الرئيس فلاديمير بوتين أخيرا في لقاء صحافي. وجاء الإعلان عن الخطوة على لسان رئيس وكالة الفضاء الروسية الذي أكد أنه وقع اليوم على وثيقة مرفقة بها صور مفصلة للغاية، استجابة لطلب من القيادة اللبنانية.

وبالعودة الى الشأن السياسي، ترتفع الحرارة الانتخابية يوما بعد يوم. وفي وقت قدم تكتل لبنان القوي اليوم الطعن الذي اعلن عنه النائب جبران باسيل أمس بالتعديلات الاخيرة على قانون الانتخاب، وفيما تبقى ثلاثة ايام من مهلة تسجيل المغتربين وسط تكثيف الدعوات إليهم للتسجيل والمشاركة، لفتت حملة التشويش التي تولتها بعض الجهات السياسية والاعلامية، تحت عنوان تسريب داتا المنتشرين المسجلين. ومن هذا الموضوع بالتحديد نبدأ نشرة الاخبار.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com