فرنجية خرج «غير راض» من عند ميقاتي : لن اطلب منه الاستقالة! فلجأ ميقاتي لبري وفرنجية للحزب!

ورد في مقال جويل بو يونس في الديار:

كشفت معلومات خاصة للديار بان رئيس تيار المردة سليمان فرنجية لا يزال على موقفه وهو خرج غير راض و»زعلان» من عند الرئيس نجيب ميقاتي بعدما طلب منه رئيس الحكومة ان يطلب من قرداحي الاستقالة فبادره فرنجية بالقول : لن اطلب منه الاستقالة وما الضمانات بان استقالته تحل المشكلة؟

فخرج ميقاتي بحسب ما تؤكد مصادر خاصة للديار غاضبا ولجا الى عين التينة طالبا النجدة من الرئيس بري وعقد بعدها اجتماعات شملت حزب الله.

ad
اكثر من ذلك تضيف مصادر موثوقة ان ما نقله الثنائي الشيعي وتحديدا حzب الله لميقاتي هو سلسلة تساؤلات تبدا : ما الذي يضمن بانه اذا استقال قرداحي لا تتم المطالبة باستقالة الحكومة او حتى استقالتك انت (ميقاتي) او تتم المطالبة بامور اخطر؟ فرد ميقاتي بانه «خلونا نعمل بادرة حسن نية» تتمثل بالاستقالة الا ان الجواب على هذا الموضوع كان حازما لدى حzب الله ومفاده : «لم يجب ان تكون بادرة حسن النية على حساب قرداحي…بادر انت!

وعليه بقيت كل الحركة امس بلا نتيجة ملموسة، علما ان الوزير قرداحي الذي صورت تصريحاته على انها «امّ المشاكل « في البلاد لا يتمسك باي منصب او وظيفة لا بل يؤكد في اتصال مع الديار انه مستعد للقيام بما فيه مصلحة لبنان وما يؤمن عودة العلاقات لطبيعتها مع دول الخليج التي «علاقتي بها هي اجود مما يعتقد البعض» وما حصل لا يفسد في الود قضية بحسب قرداحي.

ويضيف قرداحي : لست متمترسا وراء المقعد والقصة مش هيك» انما يجب ان تكون المسالة مدروسة ولاسيما مع الفرقاء وفي مقدمهم «الحلفاء» الذين دعموني وابرزهم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الذي ادين له بمنصبي هذا، وكذلك الثنائي الشيعي والرئيس ميقاتي ورئيس الجمهورية الذي «اثمّن» موقفه عاليا لانه وقف مع الحق ولم يكن متساهلا في هذا الموضوع!.

الديار

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com