تجمع علماء جبل عامل: من عطل العمل الحكومي هو من سيس التحقيق بقضية المرفأ وافتعل كمين الطيونة

رأى “تجمع علماء جبل عامل” في بيان، أن “مواقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في عظة الأحد، عالية السقف ولا تخدم المصالح الوطنية، من خلال استهدافه للثنائي الوطني واتهامه بتعطيل العمل الحكومي، ناسيا أن من عطل وخرب هو من سيس التحقيق في قضية المرفأ، ومن افتعل كمين الطيونة الذي استهدف مدنيين أبرياء يعبرون عن رأيهم من خلال الإعتصام السلمي والكلمة”.
 
واستغرب التجمع “ربط البطريرك إمكانية العيش المشترك بفكرة الحياد عن الصراع مع العدو الصهيوني وقضايا المنطقة”، معتبرا أن “المواقف المنحازة لا تخدم المصلحة الوطنية ولا فكرة العيش المشترك التي تشكل صمام أمان في ظل هذا الكم من المشاكل والانقسامات في لبنان”.
 
كما انتقد التجمع “تعاطي وزير الداخلية مع المنتخب الوطني الإيراني لكرة القدم”، ورأى فيه “إساءة بحق اللبنانيين وضيوفنا الأعزاء، وخاصة بعد تبريره دخول فريق أمني لحماية المنتخب الإماراتي، وكأنه لا يوجد في لبنان أجهزة أمنية قادرة على حماية ضيوفنا وتأمين الأمن لهم”.
 
وطالب الدولة ب”المسارعة في فتح تحقيق شفاف بأحداث الحرائق التي حصلت في الجنوب وأدت إلى التهام عدد كبير من الأشجار والأحراش”، شاكرا “المتطوعين والفرق العاملة في إخماد الحرائق وخصوصا الهيئة الصحية الإسلامية والدفاع المدني وجمعية الرسالة الإسلامية”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com