القوات: أكبر كتلة مسيحية نيابية عام 2022 من حصتنا.. ماريون عون: سيتفاجؤون

أكد أكثر من قيادي قواتي ل”الشرق الأوسط” أنهم سيكونون أصحاب أكبر كتلة مسيحية نيابية عام 2022 بعدما كان “التيار الوطني الحر” يتصدر كل الكتل النيابية عام 2018 من حيث العدد بـ29 نائباً.

ويعول القواتيون على ما يقولون إنه “الفشل المدوي” للعهد الذي سيقلب نتائج الانتخابات بين 2018 و2022 رأسا على عقب. واعتبرت مصادر “القوات اللبنانية” أن “المتحول الكبير بين 2018 و2022 هو أنه عندما خيضت الانتخابات الماضية كان العهد في بدايته ومعظم القوى السياسية والشخصيات المستقلة تحالفت معه وكل الأجهزة كانت بخدمته وكان هناك طلب للتقرب والتقارب منه ورهان على إنجازات ممكن أن يحققها ما سمي بوقتها (العهد القوي)، حتى إن تيار المستقبل كان إلى جانبه بدوائر عدة وشخصيات مستقلة تسابقت للتحالف معه، أما الانتخابات المقبلة فستخاض في نهاية العهد وبعد ثورة 17 تشرين التي صبت كل غضبها بوجه العهد وجبران باسيل، وبعد انهيار تاريخي مالي – اقتصادي – معيشي لم يسبق له مثيل في تاريخ الجمهورية اللبنانية”.

وشددت المصادر في تصريح لـ”الشرق الأوسط” على أنه “بين عام 2018 و2022 تبدل المزاج الشعبي العام كلياً وبخاصة المزاج المسيحي، فالرأي العام الذي كان يراهن على أن يعبر مع هذا العهد إلى وضع مزدهر وإلى دولة حقيقية لمس اليد أنه أوصله إلى جهنم وبالتالي هو سينتقم وستكون الانتخابات محطة ليعبر عن غضبه واحتجاجه وسيصوت ضد الفريق الذي رفع عناوين إصلاحية كبرى ومارس عكسها تماماً”.

على خط آخر، هزأ النائب في تكتل “لبنان القوي” ماريو عون مما يقول إنها “أسطوانة يحلو للقواتيين تشغيلها مؤخراً” حول ان القوات ستكون اكبر كتلة مسيحية، مؤكداً أنهم وغيرهم “سيتفاجؤون بالنتيجة التي سيحققها “التيار الوطني الحر” بالانتخابات المقبلة التي ستكون وحدها كفيلة بإظهار الحقائق”.

ولفت عون في تصريح صحفي، الى حصول “بعض التراجع في بعض المناطق ويتم العمل على تحسين الوضع، لكن مثلاً في قضاء الشوف تظهر الأرقام أننا سنحافظ على عدد نوابنا”، واعتبر بانه “من الجائر اعتبار أن العهد فشل وبالتالي أن الناخبين سيصوتون انطلاقاً من هذا الواقع… فالكل يعي أن هناك مطبات وعقبات كبيرة واجهته وأبرزها جائحة كورونا وانفجار المرفأ… لذلك نحن لدينا ثقة بشعبيتنا وكل الدراسات والمسح الحاصل للأرض يؤكدان أن الوضع ليس سيئاً”.
واوضح عون أن المرحلة الأولى من الانتخابات الداخلية انطلقت في التيار لاختيار المرشحين، لافتاً إلى أن هناك 3 مراحل قبل تحديد المرشحين الرسميين للانتخابات، مضيفاً: “العمل الانتخابي انطلق ولكن الزخم سيزداد كلما اقتربنا من موعد الاستحقاق النيابي”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com