ورشة عمل للجمعية اللبنانية لحماية التراث عن الارث الوطني وكيفية الحفاظ عليه

أقامت “الجمعية اللبنانية لحماية الآثار والتراث” بالإشتراك مع قسم الفنون والاثار في الجامعة اللبنانية في الفنار، ورشة عمل تحت عنوان “الارث الوطني واقعه وكيفية الحفاظ عليه الجامعة اللبنانية”.
 
افتتحت الورشة بكلمة لرئيسة الجمعية الدكتور خولا الخوري عن دور الجمعيات غير الحكومية في الحفاظ على الارث الوطني.
 
بعدها كانت كلمة قائد فوج الاشغال في الجيش اللبناني العقيد الركن يوسف حيدر الذي تحدث عن عمل الفوج وعن وحدة الانقاذ في حالة الطوارئ في الجيش اللبناني.
 
ثم كلمة للمديرية العامة للآثار ممثلة بالمهندسة اسامة كلاب عن دور المديرية في ترميم الابنية التراثية والاشراف على عمل باقي الجمعيات. 
 
وعرضت القاضية في مجلس شورى الدولة نادين رزق بشكل مفصل الواقع القانوني للأبنية التراثية في بيروت.
 
كما تحدثت الدكتورة ندى كلاس عن الدور الذي “قامت به الجامعة اللبنانية من خلال المساعدة بشكل عام بعد انفجار المرفأ وعمل توضيب وحفظ وترميم القطع التراثية في البيوت المتضررة”.
 
وعرضت مديرة جمعية “بلادي” جوان فرشخ بجالي ل”عمل الجمعية بشكل عام وتدخلها في اعمال الترميم بعد انفجار بيروت بشكل خاص ومن ابرزها ترميم مبنى وزارة الخارجية التراثي”.
 
كذلك، تحدث المهندس المعماري ميشال داوو عن تقنيات العمل الفني في ترميم الابنية التراثية.
 
وفي الختام، وزعت الجمعية ممثلة برئيستها دروعا تكريمية للمشاركين.
 

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com