تفاقم الوضع المعيشي.. اسعار اشتراكات المولدات مليون و900 الف ليرة ل 5 امبير

مسيرات سيارة للسائقين العموميين احتجاجا على ارتفاع سعر البنزين

تفاقمت ازمات المواطنين مع ارتفاع اسعار المحروقات والخبز امس، واسعار اشتراكات المولدات الخاصة التي بلغت لهذا الشهر مليون و900 الف ليرة للخمسة امبير بحجة ارتفاع اسعار المازوت وشح المادة. فيما ينفذ موظفو القطاع العام الاضراب اليوم الخميس احتجاجا على اوضاعهم المعيشية،بينما نفذ السائقون العموميون تحركات على الارض امس في بيروت وصيدا.

وقد بلغ سعر الربطة من الحجم الكبير 9500 ليرة ما اضطر وزير الاقتصاد امين سلام الى تشكيل خلية أزمة “لمواكبة تطور تقلبات الاسعار في كلفة صناعة الرغيف للتصدي بأقصى درجة لمسألة ارتفاع ثمن ربطة الخبز والعمل على ابقائها بمتناول اللبنانيين، على أن تبقى اجتماعات الخلية مفتوحة لهذه الغاية”.

وفي السياق، أعلن وزير العمل مصطفى بيرم، عن أنّه اتفق مع لجنة المؤشّر على مبلغ نقدي لا يدخل في صلب الراتب، مؤقتاً، لدعم الفئات الأكثر تضرراً في القطاع الخاص، وعددهم زهاء 700 او 800 الف، على ان يصار في الجلسة المقبلة للجنة المزمع عقدها عند التاسعة والنصف من صباح الخميس المقبل، تحديد السقف المالي العائد له.

ولفت بيرم، عقب اجتماع اللجنة، إلى أنها “ستعقد اجتماعاً مع الرئيس ميقاتي، عندما يصل إلى بيروت، وسيتمّ طلب سلفة منه لتعزيز صندوق التعويضات للعاملين في القطاع الخاص”.

واضاف: “نحاول ان نتصرف بين حدين، الخروج من الانكماش عبر اعطاء نوع من الدعم النقدي لتحسين القدرة الشرائية، وفي نفس الوقت يتحرك صاحب العمل عبر زيادة حركة التوظيف للعامل اللبناني، لان الجميع يعلم ما نتعرض له من حصار من القريب والبعيد، وتشاهدون التطورات الاقتصادية والضغوط على لبنان. لذلك نحن نفكر بما هو متاح وبما هو مستطاع بطريقة هادئة بعيدا عن الضغوط وعن كسب شعبية من هنا وهناك. نحاول ان نتصرف علميا ليكون الجميع رابحا ونستطيع الخروج بنتيجة نوعا ما من الدعم”.

وعن اضافة مبلغ 60$ على الراتب، اجاب: “انا بحكم مهنيتي لا استطيع التزام أرقام مسبقا، حصل اتفاق داخل الجلسة ولكن لن أتحدث بأي التزام في ما يتعلق بهذه الأرقام”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com