الأبيض: لعدم التلاعب بمصير الوطن وإدخالنا في أزمة علاقات خارجية

دعا المجلس الأرثوذكسي اللبناني في بيان بعنوان “كرامة الشعب والوطن فوق كرامة الاشخاص”، “الرؤساء والزعماء ورؤساء التيارات والاحزاب إلى عدم التلاعب بمصير الوطن وإدخالنا في أزمة علاقات خارجية عربية وغربية، وإلى رفض المقايضة بين قضية انفجار المرفأ وأحداث الطيونة والعمل على إنهاء المشكلة الأمنية بين المنطقتين لأن السكان يعيشون في خوف مستمر”.
 
وتوجه رئيس المجلس روبير الابيض  إلى المسؤولين سائلا إياهم عن التحقيقات في هذه الاحداث، داعيا إياهم إلى “إطلاق المعتقلين والموقوفين فورا”. وقال: “كفى ذلا واهانات للمواطنين، كفى قرارات تعسفية وتوقيفات غير محقة كما لو أننا لا نزال نعيش في زمن النظام السوري المخابراتي الذي أصبح فيه الضحية مذنبا؟ ألم ينته بعد مسلسل الحقد والانتقام؟”.
 
واعتبر أن “الاوضاع في لبنان غير مستقرة وتنذر بعودة الانقسامات الطائفية لوجود مصالح خاصة للاحزاب الطائفية والسياسية والمسلحة، وكأنهم يريدون القضاء على بعضهم وتبشرنا بذلك عودة المشاكل الداخلية لعام 1975 وفي زمن الحروب الأهلية التي لا أحد يستطيع تحمل مسؤوليتها”.
 
وقال: “لقد صرحنا مرارا ونعود فنكرر أن لا احد  يستطيع إلغاء الآخر أو فرض هيمنته أو حزبه أو إنشاء دولة داخل الدولة، هذا مرفوض داخليا وخارجيا، فلا يراهنن أحد على ذلك. نتوجه الى كل من يدعون من الأحزاب المسلحة بأن لديهم 100 ألف مقاتل، تستطيعون بهذه القوى القضاء على العدو الصهيوني وليس احتلال لبنان والقضاء على الشريك في الوطن ومحاربة اهلكم. ان 100 الف محارب مع اسلحتكم تسطيعون استعادة فلسطين ايضا، ولو انضم هؤلاء الى صفوف الجيش وفق الاستراتيجية الدفاعية كما باقي الاحزاب والتيارات لكانت اسرائيل ودولتها، ومن وراءها من الدول، تخاف التحليق فوق الاراضي اللبنانية، لا بل كانت تحسب الف حساب للبنان بوجود جيشه الوطني المتحد مع شعبه. كفى تهويلا وتهديدا للمواطنين الابرياء وخصوصا المسيحيين، عودوا الى وعيكم ورشدكم فلا نريد سوى العيش معا بكرامة واحترام ولا نريد اي تدخلات خارجية في شؤوننا”.
 
أضاف: “انظروا ماذا يحصل من حولكم، علاقاتنا الخارجية العربية والشقيقة تتدهور وكل هذا بسبب أنانيتنا وحقدنا على بعضنا وتدمير الوطن. من المستفيد من ذلك سوى العدو الصهيوني؟ عليكم رفع شعار لبنان فوق الجميع وهذا الكلام موجه الى وزير الاعلام جورج قرداحي فقد أصبح لديك مناصرون وتستطيع انشاء حزب جديد. إن كرامة الوطن لا تقف على كرامة شخص”.
 
وختم: “نسمع أن هناك أحزابا تريد سحب وزرائها من الحكومة لإسقاطها ليدخل لبنان مجددا في أزمة تأليف حكومة وإفشال كل الاستحقاقات والتحديات المقبلة مثل الانتخابات والاصلاحات والتدقيق الجنائي. إن سقوط لبنان ودخوله المجهول، انتم تتحملون عواقبه وما سينتج عنه. إيران لا تستطيع لوحدها انقاذ لبنان بل ما تقوم به في لبنان مساندة ودعم طرف وفريق واحد وتقويته على الآخرين وهذا مرفوض. لا يستطيع لبنان إبقاء علاقته مع ايران فقط وترك كل الدول التي ساندته منذ تأسيسه. إن العلاقات الخارجية للبنان مهددة وداخليا هناك اضطرابات فئوية طائفية مملوءة حقدا وأنانية وصراع للسيطرة على الدولة ومؤسساتها. إن كرامة الوطن والشعب أكبر من كرامة وزير وفرد وحزب. فاذا ذهب لبنان ذهبنا جميعا الى مزبلة التاريخ”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com