متى خلال قداس المجلس العام الماروني لمناسبة تذكار الموتى: على الجميع العمل لمصلحة المواطن وحماية البلد

أقام المجلس العام الماروني قداسا لمناسبة تذكار الموتى، ترأسه كاهن رعية كنيسة سيدة النجاة الأب سالم الحاج موسى، في مدافن رأس النبع، في حضور رئيس المجلس العام الماروني المهندس ميشال متى، وأعضاء الهيئة التنفيدية في المجلس وشخصيات إجتماعية وحشد من المؤمنين. 
 
وتوجه رئيس المجلس، في “هذه المناسبة المزدوجة المعاني، الحزن الممزوج بالرجاء”، إلى اللبنانيين “الذين يعيشون هذا الوضع الصعب في ظل الأزمات المتتالية التي تهطل على وطننا كالمطر، للتحلي بالصبر والإيمان على أمل القيامة القريبة”.
 
كما وتمنى على “المسؤولين عن هذا الوطن وأمنه واستقراره، وعلى جميع السياسيين، أن يرأفوا بهذا الشعب، والعمل لمصلحة المواطنين ولما فيه حماية هذا البلد، لا سيما أننا في أزمة إقتصادية غير مسبوقة. ونأمل من الجميع ألا يعملوا على افتعال المشاكل في الداخل ومع الجوار، إنّما أن نكون مساهمين في التخفيف من وطأة المعاناة عن شعبنا، لا أن نكون مساهمين لزيادتها، والإسراع في حلحلة الوضع المتأزّم مع أشقائنا العرب لما فيه مصلحة بلدنا  اجتماعيا واقتصاديا”.
 

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com