الحلبي في المنتدى التربوي لشبكة مدارس صيدا: لتحفيز المعلم ليؤمن علم تلامذته وبدل النقل أقله 60 ألفا يوميا

لبى وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي ورئيسة لجنة التربية النيابية النائب بهية الحريري دعوة الشبكة المدرسية لصيدا والجوار الى “المنتدى التربوي … آفاق وحلول” الذي نظمته الشبكة في ثانوية رفيق الحريري في صيدا بمشاركة مدراء مدارس من شبكات صيدا والجوار، الزهراني وصور المدرسية ومن محافظة النبطية. وجرى خلاله عرض مطول ومفصل لواقع وتحديات التعليم والمشكلات التي تواجه القطاع التربوي جنوبا وآفاق الحلول لها.
 
وكرمت شبكة صيدا خلال المنتدى رئيس منطقة الجنوب التربوية الدكتور باسم عباس لمناسبة انتهاء مهامه الوظيفية وبلوغه سن التقاعد.
 
وشارك في المنتدى من وزارة التربية “المدير العام فادي يرق، مدير التعليم الثانوي خالد فايد، مدير التعليم الابتدائي جورج داود، رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر، رئيسة دائرة الامتحانات أمل شعبان، ومديرة مكتب الوزير رمزا جابر ومستشار الوزير الإعلامي البير شمعون.
 
كما وحضر رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية أكرم أبو شقرا، ومسؤول الامتحانات في الجنوب ديب فتوني، ورئيسة دائرة التربية في صيدا أماني شعبان، ومديرة دار المعلمين سمية حنينة، ومدير التعليم في الأنروا في الجنوب محمود زيدان، والمسؤول التربوي لحركة امل في إقليم الجنوب الدكتور عباس مغربل ، ورئيس رابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي في لبنان حسين جواد وشخصيات تربوية وفريق عمل الشبكة المدرسية. 
 
سارة سنجر
بعد النشيد الوطني اللبناني، القت  كلمة ترحيب  منسقة المنتدى سارة سنجر التي رأت اننا “اليوم بأمس الحاجة إلى عمل جماعي رصين وفعال، يسعى إلى النهوض بالتعليم، والمحافظة على مقوماته، ومواجهة كل ما يطاله من أزمات، آملين أن نتمكن جميعا من إيجاد حلول فعالة وأن نقدم لأفراد مجتمعاتنا كل ما يمكن أن يحمله المستقبل لهم من آمال وطموحات، ونرجو أن تصبو قرارت وتوصيات هذا المنتدى إلى حجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا جميعا من أجل عام تربوي ناجح ومنتج للطلاب”.
 
النائب الحريري
وتحدثت النائب بهية الحريري فقالت: ” طلابنا .. أبناؤنا.. إنهم النور الذي يبعث الأمل في نفوسنا الحزينة والمحبة في قلوبنا الجريحة.. طلابنا.. أبناؤنا.. إنهم الطاقة التي تستنهض فينا العزيمة.. والإرادة على مواجهة تحدياتنا.. التي تتعاظم يوما بعد يوم.. طلابنا .. أبناؤنا .. إنهم ثروتنا وسندنا.. ومعنى وجودنا واستمرارنا .. طلابنا.. أبناؤنا.. هم الحقيقة الوحيدة القادرة على جمعنا.. ولم شملنا المبعثر.. وإعادة صياغة نسيجنا الإنساني .. كعائلة واحدة.. في شبكات تربوية .. تأسست لتجسد إرادة العائلة الواحدة.. على قاعدة طلابنا أبنائنا.. وهذه العائلة التربوية.. أعادت التعليم إلى مرتبته السامية.. بما هي رسالة إنسانية..  أنارت طرق الحضارة .. والتقدم والإزدهار.. في لبنان.. وفي كل مكان من هذا العالم.. منذ أن كان الانسان .. وإننا نعتز بتكاملها في جنوبنا الحبيب.. وبمكانة التعليم في مسيرة أسلافنا.. جيلا بعد جيل.. وعلى مدى عقود طويلة .. وإن الأسرة التعليمية.. التي جسدتها هذه الشبكات المدرسية.. ما كانت لتحقق نجاحها بدون تكامل الإرادات لدى إداراتها.. ومعلماتها .. ومعلميها.. وإدارييها.. وبشراكة مميزة.. مع لجان الأهل والإدارات المحلية..”.
 
وأضافت : بكل صدق واحترام وتقدير  .. فإننا نرحب بمعالي وزير التربية.. الصديق القاضي عباس الحلبي.. ونعتبر وجوده معنا اليوم.. هو إنتصار لإرادة الطلاب والأهالي والمدارس والمدرسات والمدرسين .. الذين يتحملون أعباء ثقيلة وتحديات وظروف غير مسبوقة..  تفوق طاقتهم على تحملها منفردين..  وإن هذه الأسرة التربوية.. تحتاج إلى راع عادل.. ومؤمن بخلاص لبنان الحقيقي.. لن يكون الا بالعدالة التربوية.. بين كافة المراحل والشرائح في التعليم الخاص والرسمي والمجاني.. راع يدرك أهمية جودة التعليم الشاملة.. وإننا نثمن الجهود المكثفة والصادقة والواعدة لمعالي وزير التربية.. من أجل  أن يطمئن كل الجسم التربوي حول عدالة مطالبهم.. والحرص على التنسيق والتعاون من أجل حماية التعليم في لبنان.. على الرغم من صعوبة التحديات الوطنية.. في كافة مجالات الحياة.. الصحية.. والإجتماعية.. والإقتصادية.. والعملية.. والمهنية .. والقطاعية.. إلا أن كل اللبنانيين.. وفي كل المناطق.. يريدون أن يذهب أولادهم..كل صباح.. إلى المدارس والجامعات.. مما يعيد التأكيد.. على أن التعليم في لبنان رسالة مقدسة.. مما يجعل من الشبكات المدرسية.. ضرورة وطنية.. من أجل تعزيز التعاون.. بين المدارس والأهالي والوزارة.. وكي نكون عائلة تربوية وطنية واحدة.. على مستوى كل لبنان.. وبرعاية كريمة من معالي وزير التربية.. القاضي الصديق عباس الحلبي.. 
 
وختمت الحريري: “إنني إذ أشكر لمعاليه حضوره معنا في هذا اليوم.. بعد أن تغير الموعد.. ثلاث مرات خلال أسبوع واحد.. إلى أن شاءت الأقدار.. أن يكون اليوم في الأول من تشرين الثاني.. الذكرى السابعة والسبعين .. لميلاد شهيد التربية والتعليم في لبنان .. الرئيس الشهيد رفيق الحريري.. الذي وضع شعار مؤسسته..”مستقبل لبنان.. الاستثمار بالانسان”.. 
 
الوزير الحلبي
ومن ثم تحدث الوزير الحلبي فتوجه بالتحية والشكر الى النائب بهية الحريري والشبكة المدرسية لصيدا والجوار على هذا اللقاء. وقال: “اسمحوا لي بداية ان احيي من تحمل  هذه الثانوية اسمه في عيد مولده الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، وهو كان رائد التربية والتعليم ويتذكر اللبنانيون بكل فخر واعتزاز انه اثر الاجتياح الإسرائيلي قام بإيفاد بعثات متتالية الى الخارج تمكيناً لشباب وشابات لبنان من تحصيل العلم والاختصاص . احيي ذكراه اليوم واحييك ست بهية على نشاطك وفخور اني اشتغل معك وبهذا النموذج الذي تقدميه وكما يقال رجل دولة ، هناك (سيدة دولة)”. 
وأضاف ” واحييكم مدراء المدارس وافراد الشبكة في صيدا والجوار ورؤساء المناطق التربوية وأركان وزارة التربية والتعليم العالي. لقد سمعت في هذا اللقاء قضايا مطلبية وإدارية واكاديمية وانا والمدير العام وأركان الوزارة الموجودون هنا مع رؤساء المناطق التربوية حاضرون ليجيبوا عليها لأن هذه قضايا يومية قد تشكل أحيانا عائقاً امام عمل هذه المدارس وبالنسبة إلي المدارس سواء الرسمية او الخاصة هي تضم أولادنا وتضم اساتذتنا”.
 
وتابع ” لكن بطبيعة الحال كل قطاع له خصوصيته وسأبدأ بالرسمي: دون ان أحكي عما سمعناه في شهر أيلول وقبله عن مقاطعة العام الدراسي لأن كل ما يعاني منه الأساتذة والمعلمون يعاني منه كل افراد الشعب اللبناني وليس وقفا على الأساتذة والمعلمين فقط. وكنت اعتقد عندما أسندت لي هذه المهمة، انه للخروج منها بصورة أساسية يجب ان نفتش على الموارد المالية التي تسد المطالب المعيشية الملحة، وتعرفون منذ أيلول للآن، وعلى رغم انها ليست فترة زمنية طويلة ، لم يتوقف التدهور وكأننا اليوم متجهين الى تدهور اكبر. ولذلك فإنه لتأمين الموارد المالية المتاحة، لديك وجهتان: الجهات المانحة، والخزينة اللبنانية. الجهات المانحة تعرفونها وحكينا بها اكثر من مرة واحب ان اجيب لأن هناك بعض الأساتذة الثانويين مترددون بالإلتحاق بالعمل وهذا بصراحة أقول انه يسيء كثيرا للطلاب والتلامذة لأنه مضى على بدء التدريس في التعليم الخاص شهران.. بينما لم يبدأ في الرسمي، فهل هي طبقية ان من يستطيع الدخول الى المدرسة الخاصة يحصل علمه ومن هو في الرسمي يجب ان يبقى في البيت؟.  هذا سؤال ليس انا وحدي من يجيب عليه بل انا وانتم. هناك مسؤولية تجاه تلميذ المدرسة الرسمية وقيل لي انهم لا يزالون ينتظرون إيضاحات مع انني أعطيت كثيرا إيضاحات وتطمينات بموضوع التسعين الدولاراً وبموضوع المنحة الاجتماعية وبموضوع بدل النقل”. 
 
وقال: “قلت اكثر من مرة اني دخلت بمصداقية الى وزارة التربية وأريد ان اخرج منها بمصداقية ولا اريد ان يقال بالنهاية لي انك انت وعدت ولم تنفذ. وحتى بموضوع المنحة وموضوع بدل النقل مع معرفتي – لأني مشارك باجتماعات اللجان الوزارية – اليوم تحدثت مع وزير المالية، وبالنسبة للتسعين دولارا، الذي يؤمن حضورا بنسبة 90%. هذه فيها تحفيز للمعلم على تأمين حضوره ليؤمن علم تلامذته. الـ 90 دولارا ستصرف، على منصة صيرفة التي اليوم 17 الفا والتي يمكن غدا تصبح 18 الفا، وبالتالي هذا السعر متحرك وليس جامدا، فاذا ارتفع دولار صيرفة ستلحقه بقيمتها”…  
 
وأضاف” ثانيا بموضوع المنحة الاجتماعية، هي ليست مقتصرة على المعلمين فقط بل هي لجميع العاملين في القطاع العام والمؤسسات العامة ، وانا حريص على المؤسسات العامة تحديداً وأقول أيضا افراد الجامعة اللبنانية الذين حرموا المرة الماضية وانا اسعى كي لا يحرم احد. هذه المنحة البارحة سألوني فقلت لهم على حد علمي حتى 30 حزيران . ولكن اليوم سألت وزير المالية فقال انها على سنة قادمة. وفيما خص قيمة المنحة الاجتماعية فهي تتراوح بين نصف راتب مع حد ادنى لأن هناك رواتب متدنية كثيرة فيجب ان يكون لها حد ادنى ونحكي بمليون و300 الف ليرة”.
 
وتابع ” النقطة الثالثة لها علاقة ببدل النقل واقله 60 الف ليرة، عن اليوم الحضوري. بالنسبة لمصاريف التشغيل بالمدارس هناك موضوع الـ 5000 والـ20000، هذه بالمرحلة الأولى لأن ليس الكل لديهم حسابات بالدولار كاش، ستصرف باللبناني وفي وقت لاحق يأخدوها فريش دولار ويصرفوها في السوق. وهذه أيضا تحتاج الية لتراقب هذه العملية. وهناك التأخير بموضوع الكتب، والسبب ان ماكينة الدولة ثقيلة وتشتغل ببطء. وفهمت من المدير العام انه بعد 10 أيام ينجز موضوع الكتب علما انها يفترض ان تسلم في شهر أيلول. والكتب هي للجميع في الخاص والرسمي. وهناك موضوع اللوازم للمدارس الرسمية ولغاية الصف السادس تم توزيعها”. 
 
وقال”وهناك موضوع اطلاق حملة التلقيح التي وقعنا بها قراراً عمم على جميع المدارس وتشمل كل مكونات المدرسة ، الإدارات والاساتذة والطلاب ليخضعوا للتلقيح وهنا أقول ان دور مدراء المدارس مهم في إنجاح هذه العملية. اما موضوع الجداول التي تاتي من المدارس الى الوزارة والتي يكون فيها أخطاء، فأرجو ان لا يتم التأخير في إعطاء جداول صحيحة، واذا جاءت خالية من الأخطاء يتم الدفع بسرعة واذا فيها أخطاء تأخذ وقتا. واعتبر ان هناك صدقية وتحد شخصي انه في خلال ايام من انقضاء الشهر يجب ان تكون الـ 90 دولارا قد دفعت، وهذه امر فيه تحدي. وأتمنى عليكم قدر الإمكان ان تصرفوا الجهد من اجل الدقة التي تسرع العملية”. 
 
وفي موضوع المناهج قال الوزير الحلبي “غدا سأزرو المركز التربوي للبحوث وانا فهمت ان هناك ورشة كبرى في المركز التربوي وهذا ضروري وملح ، لأننا منذ 1996 ندرس بنفس المناهج التي أصبحت غير صالحة ، وموعودون بأنه سيتم في شهر كانون الثاني تنظيم مؤتمر حول الاطار الوطني للمناهج الجديدة وهذا يحدد توجهات هذه المناهج. وبناء على اقتراح المركز التربوي تم انشاء مجلس علمي اكاديمي يضم بحدود تسعين شخصا ً فيه وزارات وهيئات ليجتمعوا ويشرفوا على توجهات هذه المناهج. لأن كما تعرفون تحتاج مناهجنا لتنفيذها وإقرارها الى وفاق وطني يشبه اتفاق الطائف حتى “يظبط ” كتاب التاريخ وكتاب التربية وكتاب اللغة والعربية واللغة الأجنبية… نحاول جمع كل هذه القوى باطار واحد اسمه المجلس العلمي للمناهج والذي نامل ان نصل في السنة الدراسية 2024 لنقدم لطلابنا مناهج جديدة لائقة تحاكي الحداثة والتطور والتكنولوجيا”. 
 
وأضاف ” وفي موضوع التعاقد الجديد، ليتنا نستطيع ان نتعاقد من جديد ، هناك منع قانوني لان الدولة لا تعترف بالتعاقد مع أي أستاذ جديد. ونامل ان نصل واياكم لاقرار هذا القانون في المجلس النيابي لأننا نحتاجه في ظل النزوح من الهيئة التعليمية والاستقالات والاجازات بدون راتب وامور تستوجب استكمالها ونعود لفتح هذه الفرصة”. 
 
كما وعرض الوزير الحلبي لما يتم العمل عليه من اجل دعم التعليم المهني…
 
حوار
ومن ثم جرى حوار ونقاش بين الوزير الحلبي ومدير عام الوزارة فادي يرق والنائب الحريري ومدراء المدارس شارك فيه أيضا رئيس رابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي حسين جواد حول النقاط المثارة وأجاب خلالها الحلبي ويرق على الأسئلة التي طرحت. 
 
وفي الختام أعلنت النائب الحريري ان كل القضايا التي طرحت سيتم تلخيصها على شكل توصيات، لرفعها للوزير الحلبي والمدير العام وقالت” نحن نعتبر ان هذا المنتدى كان مساحة حوار ليسمع الوزير وجعكم ونحن سنتابع معه كل الأمور التي طرحت ان شاء الله”.

تكريم عباس
بعد ذلك، جرى تكريم رئيس منطقة الجنوب التربوية الدكتور باسم عباس من قبل الشبكة المدرسية في صيدا حيث قام الوزير الحلبي بمشاركة الحريري ويرق بتسليمه الدرع التكريمي بإسم الشبكة عربون وفاء وتقدير لعطاءاته التربوية طيلة فترة وجوده على راس المنطقة التربوية في الجنوب.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com