اعتصام لمزارعي التبع أمام بلدية حولا رفضا لتسعيرة الريجي والدعوة الى جمعية عمومية الاربعاء

اعتصم مزارعو التبغ امام مبنى بلدية حولا، بدعوة من فرع الاتحاد الوطني النقابي في قضاء مرجعيون، رفضا للسعر الذي حددته إدارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) “بسقف أعلى للكيلو لا يتعدى 43 الف ليرة اي ما يعادل دولارين”، بحسب بيانهم.
 
وأعلن رئيس البلدية شكيب قطيش وقوفه وتضامنه مع “مزارعي التبغ ومطالبهم المحقة”، طالبا من “ادارة الريجي انصافهم”.
 
كما تحدث النقابي كاظم فاضل عن قيادة فرع الاتحاد الوطني في قضاء مرجعيون، فدعا مزارعي التبغ الى “البقاء يدا واحدة في القرى والبلدات الجنوبية وعدم الانصياع لاي قوى امر واقع او لادارة الريجي وظلمها واجحافها بحق شريحة واسعة من مزارعي التبغ في الجنوب والبقاع، يعتاشون وعائلاتهم من هذه الزراعة”، وطالبهم بـ”مواصلة تحركاتهم المطلبية”.
 
وتخلل الاعتصام الاتفاق مع مزارعي التبغ على عقد جمعية عمومية في الثالثة من بعد ظهر الاربعاء، في حسينية بلدة حولا، بحضور رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله، ودعوة مزارعي التبغ في القرى والجوار الى المشاركة فيها.

للمشاركة


إقتصاد, لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com