وفد نقابي فرنسي ومعاهدات تعاون في نقابة محامي بيروت

زار نقابة المحامين في بيروت اليوم، وفد نقابي فرنسي مؤلف من: نقيب المحامين في مرسيليا جان رفاييل فرناديز ونقيب المحامين في مونبيليي نقولا بوديل دو بوزارينغ ونقيبي المحامين السابقين في مونبيليي جيرار كريستول وبيار شابيل وعضو مجلس نقابة مونبيليي أمين فرج ونقيب المحامين في تولوز بيار دوناك وعضو مجلس نقابة تولوز أوليفيه غان.

وتأتي الزيارة استكمالا للزيارات التي قام بها نقيب المحامين في بيروت الدكتور ملحم خلف الى فرنسا في أيلول المنصرم، والتي أجرى خلالها لقاءات عديدة مع نقابات المحامين الفرنسية لعرض شجون وهموم المحامين اللبنانيين وكيفية مساندتهم في هذه الظروف توصلا لإتمام بعض معاهدات التعاون معها.

وتخلل اللقاء التوقيع على أربع معاهدات تعاون مع نقابة المحامين في بيروت:

معاهدتان مع نقابتي مرسيليا وتولوز تنص كل منهما على تبادل المتدرجين والخبرات وعلى تعاون على المستوى المهني والعلمي، والمعاهدة الثالثة مع مؤسسة JURIS’PREDIS تنص على منح حق الوصول الى بنك اجتهادات ومعلومات حقوقية قيمة مجانا للمحامين اللبنانيين، وذلك بدعم من تجمع نقباء المحامين الفرنسيين Conférence des Batonniers، والمعاهدة الرابعة هي معاهدة تعاون ملحقة لمعاهدة سابقة تم توقيعها سنة 2013، مع مؤسسة LEXBASE E-LEARNING، تمنح مئة حصة تدريب علمي للمحامين اللبنانيين، وذلك بدعم من نقابة المحامين في مونبيليي.

وتخلل اللقاء كلمات لكل من نقيب المحامين في بيروت ونقباء المحامين في مرسيليا وتولوز ومونبيليي، ورئيس لجنة العلاقات الدولية في نقابة بيروت جو كرم، بالإضافة الى محاضرة للمحامين المتدرجين ألقاها نقيب المحامين السابق في مونبوليي بيار شابيل حول موضوع مسؤولية المحامين المدنية المهنية ودور الصناديق العائدة للنقابات الفرنسية CARPA، بالإشتراك مع المحامي اللبناني البروفيسور نجيب فايز الحاج شاهين، وذلك بإشراف رئيس محاضرات التدرج في نقابة المحامين في بيروت عضو مجلس النقابة إيلي حشاش.

واختتم اللقاء بتوقيع كتاب لنقيب المحامين السابق وعميد النقباء في مونبيليي جيرار كريستول.

وفي الختام، قلد نقيب المحامين في تولوز نقيب المحامين في بيروت ميدالية نقابة تولوز، كما قلد نقيب المحامين في مونبيليي كلا من خلف والمحامي جو كرم ميدالية نقابة مونبيليي. وقدم خلف هدايا تذكارية الى أعضاء الوفد الفرنسي.

وفي نهاية الحفل، فاجأ الوفد النقابي الفرنسي الحضور بتقديم هدية رمزية ذات قيمة لا تقدر لنقابة بيروت وهي وثيقة تاريخية نادرة الوجود مذيلة بتوقيع حي أصلي من عام 1791، يعود لرجل القانون والسياسي والمشرع الفرنسي جان جاك ريجيس دو كامباسيريس الذي اشتهر بتوحيد قانون المدني الفرنسي Code Civil Francais بعد ثورة 1789 الفرنسية.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com