مالك مولوي في لقاء مع الجالية في غانا: الحصول على أكبر كتلة نيابية في مجلس النواب الجديد ليس مستحيلا

رأى رئيس “الهيئة الإسلامية – المسيحية للحوار” مالك مولوي في لقاء مع الجالية اللبنانية في غانا، عبر تطبيق “زوم”، “أن الحل الأمثل هو بتشكيل لائحة معارضة تكون مزيجا من الحراك والمعارضين للسلطة، واختراق 15 دائرة”، معتبرا أن “الحصول على أكبر كتلة نيابية في مجلس النواب الجديد ليس مستحيلا”.

ودعا “المغتربين إلى الإسراع في التسجيل والمشاركة الكثيفة في عملية التغيير”، وقال: “لقد تعلمنا الكثير من تجربة انتخابات 2018، فلا يلدغ المؤمن من جحر مرتين. لن نقع في الأفخاخ مجددا، وسنتكامل مع لوائح المعارضة التغيرية على كامل مساحة الوطن من دون مبالغة أو ذوبان، ولن نسمح لأحد من خارج المدينة بأن يدخل في خصوصياتنا، ويملي علينا ما يريد”.

أضاف: “نحتاج اليوم إلى خبرة النواب المستقيلين وحنكة السياسيين المعارضين وعنفوان الثوار، فآن الأوان لضخ دم جديد في الحياة السياسية اللبنانية”.

وختم: “أزمتنا هي أزمة وعي قبل السياسة وقبل أي شيء، فجزء من النضال هو الوعي المجتمعي، وهذا واجبنا جميعا تجاه مجتمعنا لإنقاذ من بقي في هذا الوطن من عبادة الزعيم الى عبادة رب الزعيم”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com