بعد تعرضه لإعتداء.. وفاة المحامي جهاد عبد الباقي

بعد تعرضه لإعتداء غاشم من قبل “مجهولين، في منطقة المنارة في بيروت أوائل هذا الشهر، توفي اليوم الناشط والمحامي جهاد عبد الباقي من جب جنين في البقاع الغربي متأثرا بجروح خطرة أصيب بها إثر الحادثة.

وقد بقي عبد الباقي في غيبوبة غرفة العناية الفائقة في مستشفى الجامعة الأميركية.

وكان قد عرّض المحامي جهاد عبد الباقي للضرب المبرح من قبل مجهولين خلال وجوده في محلّة المنارة في بيروت، ممّا أدّى إلى إصابته بجروح بليغة ونزيف في الدماغ نتيجة الضرب على الرأس، ونقل إلى مستشفى الجامعة الأميركية للمعالجة.

وتمكّن المعتدون من سرقة الهاتف الخليوي للمحامي عبد الباقي دون أيّ شيء آخر.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com