الحركة الإهدنية تدشن اسم زغرتا بالسرياني

أزاحت “الحركة الإهدنية” الستار عن إسم زغرتا بالحرف السرياني، وذلك تجسيدا لأحد أهدافها، وهو إعادة إحياء اللغة السريانية لغة الأجداد، وذلك قرب مستديرة شهداء 13 حزيران في زغرتا، في حضور رئيس بلدية زغرتا- إهدن ممثلا بالأستاذ أنطونيو يمين، والرابطة السريانية في لبنان ممثلة بالأستاذ حكمت أسويو، ورئيسة لجنة الامهات فرع زغرتا- الزاوية السيدة ماريان سركيس، وجمعية نورج ممثلة بالأستاذ جان شمعون، والدكتور ناجي الحجار، ورئيس دير مار انطونيوس الجديدة للرهبانية المارونية الاب لويس الفرخ، ورئيس نقابة عمال البناء في زغرتا الزاوية بدوي غالب على رأس وفد من النقابة، وحشد من الأهالي والمهتمين باللغة السريانية.

وعلى وقع الترانيم السريانية المنبثقة من الكنيسة المارونية، بدأ التجمع لينطلق بعدها بالنشيد الوطني وثم كانت كلمة رئيس “الحركة الإهدنية” روي عريجي قال فيها: “نستهل نشاطاتنا بنصب اسم زغرتا بالحرف السرياني، لأننا نريد الالتفات نحو جذورنا السريانية المارونية. ولأننا نريد توجيه لفتة الى جدودنا الذين كانوا ينطقون باللغة السريانية، ولفتة اخرى تجاه عظمائنا الذين حافظوا على اللغة العربية، لأنهم آمنوا بالانفتاح الذي رأوا فيه قوة عكس الانعزال”.

وشكر عريجي “من آمن بالحركة الإهدنية وأعطاها ثقته ووقف عبرها الى جانب الزغرتاويين في تلك المحنة الصعبة، والذي تبرع بالتكلفة الكاملة لإسم زغرتا وإسم إهدن، الذي سينصب فيها، وهنا اعني المغترب الزغرتاوي سركيس جليلاتي الذي اتمنى له ولعائلته دوام الصحة والعافية”.

للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com