واشنطن تستنكر محاولات الترهيب التي يتعرض لها قضاء لبنان

للمشاركة

استنكرت الخارجية الأمريكية، الخميس، الاشتباكات المسلحة التي اندلعت في العاصمة اللبنانية بيروت، وخلفت 6 قتلى و32 جريحا، خلال تظاهرات ضد القاضي المكلف بالتحقيق حول انفجار مرفأ بيروت.

ووقعت الاشتباكات أثناء تظاهرة نظمها مؤيدون لجماعة “حزب الله” وحركة “أمل” (شيعيتان) للتنديد بقرارات القاضي طارق بيطار، المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وقال متحدث الخارجية نيد برايس، في إفادة صحافية، إن واشنطن “تعارض محاولات الترهيب التي يتعرض لها القضاء في لبنان”، مشيرا أن الإدارة الأمريكية تدعم “استقلال القضاء اللبناني”.

وفي السياق، دعا برايس جميع الأطراف في لبنان إلى “التهدئة ووقف التصعيد لاسيما في بيروت”، فيما اتهم سلوك “حزب الله” بأنه “يزعزع استقرار لبنان”.

وفي وقت سابق من الخميس، وقعت مواجهات مسلحة في منطقة الطيونة الواقعة بين منطقة الشياح ذات الأغلبية الشيعية ومنطقة عين الرمانة- بدارو ذات الأغلبية المسيحية، استمرت نحو 5 ساعات.

واتهمت جماعة “حزب الله” وحركة “أمل”، “مجموعات مسلحة” تابعة لحزب “القوات اللبنانية” بزعامة سمير جعجع، بقتل وجرح مؤيدين لهما خلال المظاهرة، وهو ما نفته الأخيرة ووصفت الاتهامات بـ”الباطلة”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com