لقاء الاحزاب في البقاع: للتحقيق مع القناصين والقتلة واظهار الجهة الحزبية التي اتخذت القرار بالقتل والاعتداء

للمشاركة

اعتبر لقاء الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع، في بيان، “ان عوكر نجحت مع غرفتها السوداء وزمرتها القضائية المشبوهة في جر البلد الى مشهد قاتم كنا كلبنانيين قد أسقطناه من ذاكرتنا وحولناه الى ذكرى لأخذ العبرة”.

وأكد “ان ما جرى اليوم من قتل متعمد على يد عصابات حزبية منظمة جرى استنفارها واستقدامها الى ما كان يعرف بمناطق التماس، ابان الحرب الأهلية المشؤومة، للاعتداء الاجرامي عبر اعمال القنص ونشرها على أسطح المنازل والمبادرة لاطلاق النار والقتل عن سابق ترصد وتصميم بحق متظاهرين سلميين اتجهوا الى قصر العدل، للتعبير عن سخطهم ورفضهم للاستنساب القضائي المشبوه في مقاربة ملف جريمة المرفأ والقفز فوق بديهيات التحقيق خدمة لاجندة اميركية أعدت في اروقة السفارة الاميركية لاستهداف شريحة لبنانية عجزت عوكر عبر حصارها المالي والاقتصادي عن اركاعها واذلالها وتفجير بيئتها في وجه الخيار المقاوم المنذور للدفاع عن سيادة لبنان وحقوقه القومية في المياه والثروات”.

ودعا اللقاء “الجيش اللبناني الى اشهار التحقيق مع القناصين القتلة واظهار الجهة الحزبية التي اتخذت القرار بالقتل والاعتداء على المتظاهرين السلميين وحل الحزب، الجهة السياسية التي هيأت المناخات واوعزت للقتلة ممارسة فعل القتل، الذي اعتادوا عليه في تاريخهم الحافل بالاجرام والعمالة والذي لن يمحى بقرارات العفو. فهؤلاء مصيرهم اقسى العقوبات. ونحن بانتظار القرار الجريء للجيش والاجهزة الامنية في الاعلان عن الزمر المجرمة وقادتها الاكثر اجراما لان مصير البلد على المحك والامور لا تحتمل تسويات على حساب دم الشهداء الابرياء”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com