سامي الجميل: الحالة الانقلابية امتدت إلى مجلس النواب ونحذر حزب الله من أن الاستفزازات ستضرب الاستقرار والشارع سيولد شارعا آخر

للمشاركة

وصف رئيس حزب الكتائب سامي الجميل ما يحصل على صعيد تدخل “حزب الله” في القضاء، وتهديد القاضي طارق بيطار بأنه انقلاب على القانون والقضاء والجمهورية.
ورأى في مداخلة تلفزيونية “أننا أمام جمهوريتين: جمهورية (حزب الله) والمنظومة التابعة له وجمهورية الناس التي هي تحت القانون”.

وقال: “إن جمهورية (حزب الله) غير خاضعة للمحاسبة وهي فوق القانون تماما كما هو حاصل منذ جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

وحذر الجميّل من أن الحالة الانقلابية امتدت إلى مجلس النواب الذي أصدر بيانا خطرا اليوم وهو أصبح جزءا من الانقلاب”، مشددا على أن النواب أمام فرصة لسحب الغطاء عن المجلس الذي أصدر بيانا باسمهم”.

وأكد اننا “لن نترك الضحايا ولا أهلهم ونحن منهم ولن نتخلى عن الحقيقة”، مشيرا إلى أن “مستقبل لبنان مرتبط بمعرفة الحقيقة والمحاسبة”.

وقال: “إن الشارع لن يولد إلا شارعا مضادا ونذكر بأن 8 آذار هي من صنعت 14 آذار”.

وتوجه الى قيادة الجيش والأجهزة الأمنية قائلا: “إن الاستفزازات ستضرب الاستقرار والأمن ومسؤولية كبيرة يحملها مرة جديدة الجيش لتأمين الأمان ويضبط الوضع غدا”.

واذ أكد أن “ردة فعلنا ستتقرر بعد ما سنراه غدا”، توجه الى الكتائبيين ودعاهم إلى ضبط النفس، محذرا من أن “الشعب الحر لن يستسلم لمحاولات التركيع التي يتعرض لها”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com