لحود جال في مشروع بستان الزيتون بعبرا: وزارة الزارعة تعمل على مساعدة تسويق زيت الزيتون ورعايته في الأسواق المحلية والخارجية

للمشاركة

زار المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود بلدة عبرا – شرق صيدا، حيث تفقد مشروع “بستان الزيتون”، يرافقه صاحبه المهندس وليد مشنتف، الذي أطلعه على مشروعه الذي يضم نحو 5000 شجرة زيتون تم زرعها قبل 10 سنوات وتنتج حاليا زيتا متميزا .

لحود
وتحدث لحود فقال: “بتوجيهات الوزير الدكتور عباس الحاج حسن، نعمل على مساعدة المزارعين والمنتجين في رعاية زيت الزيتون اللبناني وتسويقه في الأسواق المحلية والخارجية”.

ونقل إلى مشنتف “تحيات وزير الزراعة”، مهنئا إياه بـ”تجربته الناجحة في بستان الزيتون والشهادات والجوائز الدولية التي حازها، تقديرا لجودة إنتاجه ونوعيته”، وقال: “إن قطاع زراعة الزيتون استطاع فرض نفسه في السوقين المحلية والخارجية، وذلك بالمواصفات والنوعية المطلوبة وبالمثابرة والجدية التي تم اتباعها من قبل مزارعي الزيتون ومنتجي زيت الزيتون”.

أضاف: “لقد استطاع هذا القطاع أن يفرض نفسه في كل المعارض الدولية ولدى كل الجاليات اللبنانية لأنهم يراعون في عملهم التطور الدائم في المواصفات ويتعاونون مع وزارة الزراعة، وهذا التعاون المستمر والتكامل ما بين القطاعين العام والخاص أساسي للنجاح، ولعب المهندس مشنتف دورا كبيرا لتحقيقه .”

وتابع: “بتوجيهات وزير الزراعة، تعمل الوزارة على مساعدة تسويق زيت الزيتون ورعايته في الأسواق المحلية والخارجية، والتي ستكون لنا فيها محطات كثيرة منها الأسبوع اللبناني في إكسبو دبي من 14 حتى 18 شباط 2022، حيث سيتم عرض منتجات عدة، منها زيت الزيتون وأنواع أخرى، وكل ذلك بهدف إظهار نوعية المنتج اللبناني ومواصفاته”.

وأردف: “إن الوزارة ستنظم هذه السنة أياما احتفالية تبدأ في 26 تشرين الثاني بمناسبة اليوم العالمي للزيتون، وسنحتفل به في لبنان، بالتنسيق مع مزارعي الزيتون ومنتجي زيت الزيتون”.

مشنتف
من جهته، تحدث مشنتف فشكر ل”لحود زيارته”، وقال: “إن هذه الزيارة تشكل بالنسبة إلينا سندا كمزارعين، ونتطلع دائما إلى مواكبتنا ودعمنا في المشاريع الزراعية التي ننفذها”.

وأشار إلى أن “مزارعي الزيتون هم الأكثر انتشارا وعددا في لبنان”، وقال: “هذا القطاع لا يستطيع القيام وحده، بل يحتاج إلى دعم الوزير والوزارة والمدير العام والمهندسين الأكفاء”.

أضاف: “لقد استطعنا أن نصل إلى هذا المستوى العالمي، وقمنا بمغامرة نوعية بزراعة نصب زيتون من خارج لبنان وبطعمات ونكهات متميزة”.

وأكد أن “الزيتون وزيت الزيتون اللبناني مؤهلان لينافسا عالميا كل الأصناف لدى مختلف الدول”.


للمشاركة


إقتصاد, لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com