الإنتخابات النيابية في موعدها..التيار الوطني في موقف صعب وأكبر المستفيدين ستكون القوات .. والدول العظمى تدعم جوزاف عون لرئاسة الجمهورية

للمشاركة


 عن الإنتخابات النيابية المقبلة، يقول مرجع سياسي أن هذه الإنتخابات حاصلة حتمأ، لأنه لا يوجد رجل سياسي لبناني يستطيع مواجهة الشعب اللبناني والمجتمع الدولي، في حال تم تأجيل الإنتخابات النيابية. أما عن تصويت المغتربين والمهجرين، فبات محسومأ أن التصويت سيتم للـ 128 نائبا و ليس لست نواب جدد، وهذا سيضع التيار الوطني الحر في موقف صعب، أما أكبر المستفيدين ستكون «القوات اللبنانية».

ويضيف المرجع السياسي أنه من المفضل السماح لشريحة العمر 18-21 المشاركة في عملية الإنتخاب، لأن هذه الشريحة معروفة أنها ثائرة على الظلم اللاحق بها خاصة البطالة، ويمكن لهذه الشريحة أن تصبّ غضبها بإنتخاب المجتمع المدني والمعارضة، لأنها فقدت ثقتها بالطقم القديم الذي لم يقدم شيئا للجيل الجديد وللشباب.

من جهة ثانية، أكد مصدر ديبلوماسي غربي، أن واشنطن و لندن والرياض سيبذلون جهودا جبارة لإضعاف حزب الله عبر إضعاف جميع حلفائه، كما أكد المصدر أن باريس وواشنطن ولندن والرياض والقاهرة سيضغطون بكل قواهم لإيصال قائد الجيش العماد جوزاف عون إلى رئاسة الجمهورية، بعد ما استبعدوا كل من سليمان فرنجيه وجبران باسيل. 
شربل الأشقر – الديار 


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com