ميقاتي وعلامات الاستفهام

للمشاركة

لم ينزل كلام رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي منح الحكومة مهلة شهر ونصف الشهر للنجاح أو الفشل، “بردا وسلاما” على الرئيس نجيب ميقاتي الذي ترى اوساط مقربة منه ان “النصيحة” التي وردت على شكل انذار لا تصب في خانة “التضامن الحكومي”، وتثير علامات استفهام كبيرة خصوصا ان بري احد المشاركين الرئيسيين في عملية التاليف، “وملائكته” حاضرة داخل مجلس الوزراء، ولهذا فان “غسل اليدين” مبكرا من احتمالات الفشل مثيرة “للريبة”.

الديار


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com