جمعية عدل ورحمة: إعدام مقنع في اليوم العالمي لمناهضة الاعدام

للمشاركة

نوهت “جمعية عدل ورحمة”، في بيان، لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الاعدام، بموقف لبنان الرسمي حيال تصويته لاول مرة في مجلس الامم المتحدة على “وقف تنفيذ أحكام الاعدام”.

ودعا رئيس الجمعية الأب الدكتور نجيب بعقليني الى “أهمية التربية على السلام وحب الحياة والتسامح والابتعاد عن الغضب والانتقام والجريمة، لا سيما في هذه الايام “الرديئة” التي يتفشى معها كل أنواع الفساد والغش والقتل والارهاب، مما زاد من حالات الفلتان الأمني والاخلاقي والتغاضي عن كل الارتكابات الشنيعة، التي تطال حياة الانسان وكرامته وحقوقه، بحجة الاوضاع المزرية على جميع الصعد التي فتكت ببلاد الارز”.

وسأل: “ألا يتعرض الكثيرون من أفراد المجتمع إلى إعدام مقنع وفاضح وقاتل؟ لقد صدر قرار إعدام الناس من قبل أصحاب السلطات (السياسيين وأحزابهم) وحيتان المال والمتحايلين على القانون، والمعتدين على حقوق الانسان وكرامته. أوليست “منظومة” الفساد والغش والتزوير والقمع والبطش والشجع والتسلط تمارس إعداما مقنعا أيضا؟ ألا ينفذ هؤلاء مجتمعين معا عقوبة الاعدام على الأبرياء والضعفاء والمساكين والفقراء والشرفاء؟”.

وتابع: “للأسف تسود البلاد موجة عارمة من الغضب، ونمر بفترة عصيبة وخطيرة تؤثر على طريقة تفاعلنا مع ما يدور من أزمات إقتصادية واجتماعية عشواء، مما يزيد من منسوب النقمة والذل والاحتقار بين الناس كما تزيد الجريمة على أنواعها، وحالة الخوف والإضطراب والقلق من المستقبل المجهول. كل هذا لا يمنعنا من المطالبة أكثر من أي وقت مضى، بضرورة التمسك بالصبر والمطالبة بالحقوق والدفع نحو الافضل بطرق حضارية وانسانية وعملية وعلمية مقرونة بالايمان وبحب الحياة، بالرغم من ضبابية الأمور العالقة والمهيمنة على تفكيرنا، وعلى ضرورة عيش المسامحة والتكافل والحب، رافضين الإستسلام للاكتئاب والخوف والإحباط والقلق من المستقبل، متمسكين بالحياة التي هي هبة من الله، وهو من أعطاها للإنسان لكي يتنعم بها”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com