صليبا استنكر ظاهرة الاعتداء على الضباط وعائلاتهم: خطرة جدا ويجب ان تنتهي

للمشاركة

9

اعتبر رئيس حركة “شباب لبنان” ايلي صليبا في بيان، انه “كثرت في الآونة الاخيرة ظاهرة الاعتداء على الضباط في المؤسسات الامنية وافراد عائلاتهم، كان آخرها منذ بضعة ايام الاعتداء على شقيق احد الضباط في مؤسسة قوى الامن الداخلي من آل عبد الفتاح في البقاع، تلاها حادثة الاعتداء على الملازم اول علي وائل شريف وهو في آليته العسكرية، بكل وقاحة وفجور، على يد مجموعة من الشبيحة والزعران وادخل على اثر الاعتداء الى المستشفى”، لافتا الى “ان البعض يستفيد من هذه الحوادث لاستخدامها اداة لتخويف الناس، ودليلا على ان منطق الحساب والثواب والعقاب لم يعد موجودا، وان كل شخص يفعل ما يريد دون رادع”.

اضاف: “ان هذه الظواهر لا توحي الا بانحلال الدولة ومؤسساتها، وهي خطرة ويجب ان تنتهي فورا، لان بعض رعاة الشبيحة والزعران وعصابات الخوة والسوق السوداء يسعون جاهدين الى اظهار الدولة وكأنها متحللة للاستفادة من ذلك في توسيع اعمالهم غير الشرعية، والاعتداء على الناس والارزاق والاعراض، ولن ينجحوا في ذلك على الاطلاق”.

وختم:”نسأل السلامة للضابط شريف ونوجه التحية الى مؤسسة قوى الامن الداخلي، واننا اذ ندعو المؤسسات الامنية الى تكثيف التعاون في ما بينها تمتينا لوحدتها وصلابتها ومتانتها، لانها الحصن المنيع الاول والاخير الذي يحمي بقاء الدولة والوطن، نناشدها الضرب بيد من حديد كل من تسول نفسه الاعتداء على الناس وابناء المؤسسات الامنية، ونطالب القضاء بانزال اشد العقوبات بمرتكبي الاعتداءين الاخيرين المذكورين، وذلك كي لا تسود شريعة الغاب، ويضطر كل منا الى حماية نفسه بنفسه بحيث يسود منطق الميليشيات والامن الذاتي بديلا عن منطق الدولة والمؤسسات، وهذا ما نرفضه ولا نقبل به وسنبقى نقاوم لمنع حدوثه بوقوفنا الى جانب الجيش والمؤسسات الامنية على كل االصعد”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com