طوني نيسي: لبنان وُضع على قائمة دول تحتلها إيران

للمشاركة

أكد رئيس لجنة تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بلبنان طوني نيسي عبر”المركزية” أن “كل المسؤولين الأجانب والعرب وحتى الهيئات الدولية وغير الحكومية باتت تتعامل مع لبنان وكأنه دولة محتلة من قبل إيران بدليل أن غالبية دول الخليج ومنها السعودية والإمارات سحبت سفراءها من لبنان بطريقة ديبلوماسية وتتعامل حكوماتها مع لبنان على ىغرار اليمن وسوريا .أما عالميا فهناك تسليم بأن سيطرة حزب الله أبعدت شبح الحرب الأهلية، على رغم الإعتراف الضمني بأن لبنان بات دولة محتلة من قبل إيران،  والمجتمع الدولي المنشغل بأموره الداخلية وإبرام الإتفاقات النووية لا يريد أن ينشغل بأكثر من توفير المساعدات للجيش اللبناني والقطاعات التربوية عبر المنظمات غير الحكومية”.

يضيف نيسي” عندما نقرأ كل هذه الوقائع تتوضح الصورة التي تعكسها المشهدية على طريق المطار وهي أن لبنان وُضع على قائمة الدول التي تحتلها إيران وعليه لم تعد صور خامنئي وقاسم سليماني وحسن نصرالله تستفز الديبلوماسيين الأجانب والعرب حتى أنهم باتوا يتعاطون مع الأمر الواقع على قاعدة أن لبنان بلد محتل”.

أن يتعامل الديبلوماسيون والزوار العرب والأجانب وحتى اللبنانيون الذين يدخلون لبنان عبر بوابة المطار مع مشهدية “جمهورية طهران” المتمثلة بالصور والمجسمات شيء، وأن تتحول طريق المطار إلى مرآة تعكس واقع الإحتلال الإيراني للدولة اللبنانية شيء آخر. وعليه يفترض التعامل مع واقع الإحتلال بطريقة مختلفة. وتعقيبا على ذلك يقول نيسي:” طريق المطار هي مجرد إعلان للجمهورية الإيرانية وقد تكرس مع إدخال حزب الله شاحنات المازوت الإيراني عبر سوريا وإطلاق الرصاص وقذائف الآربي جي احتفالا بتعيين وزير وهذه العراضة ليست إلا إعلانا سياسيا باحتلال لبنان والقول بأنهم الآمر الناهي في غياب الشرعية السياسية والأمنية وأي عمل لا يخضع لقرار سلطة الإحتلال لا يمر وإلا…”


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com