اعتصام لاطباء وادارة مستشفى المظلوم في طرابلس استنكارا لاجراءات قوى الامن

للمشاركة

نفذ الاطباء والجهاز الإداري والتمريضي في مستشفى المظلوم في طرابلس اعتصاما امام مدخل المستشفى واقفلوا الأبواب باستثناء باب الطوارئ، استنكارا لنصب عناصر قوى الامن الداخلي حواجز عند مداخل المستشفى وتسطير محاضر ضبط وحجز سيارات للاطباء والموظفين.

وشرح رئيس مجلس ادارة المستشفى الدكتور خالد عويني أسباب الاعتصام، فقال: “وصل امس الى المستشفى عنصر من قوى الامن الداخلي بحاجة الى العلاج وجرى الاهتمام به ومعالجته دون دخوله الى المستشفى بسبب عدم توفر مكان له. اثر ذلك اقامت عناصر قوى الامن حواجز امام أبواب المستشفى وبدأت بتسطير محاضر بحق الأطباء والموظفين والزوار، وحجز اكثر من سيارة للأطباء والعاملين في المستسفى. هذا امر غير مقبول، وليس بهذه الطريقة تتم مكافأة الاطباء والممرضين الذين كافحوا جائحة كورونا وقدموا التضحيات في مواجهتها”.

اضاف: “ليس مسموحا ان يهان الطبيب على باب المستشفى. نحن نحترم مؤسسة قوى الامن ولكن ما يجري غير مقبول”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com