بوشكيان: هدفنا كوزارة التأسيس لقطاع صناعي واعد

للمشاركة

أكد وزير الصناعة جورج بوشكيان أن “لبنان قادر على استعادة عافيته، بفضل قدرات أبنائه في الوطن والمهجر ومساعدة الدول الصديقة التي أعلن قادتها التزامهم بعدم ترك لبنان”. لافتا إلى أن “زيارة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي إلى باريس واجتماعه بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون هما مؤشران مهمان لدعم لبنان على طريق نهوضه من محنته وأزمته”.

ودعا اللبنانيين إلى اعطاء الحكومة الفرصة، قائلا أمام زواره اليوم في دارته في كسارة: “نحن كمسؤولين انطلقنا من الناس وهمومهم، ولسنا بعيدين عنها، وإنما نعيشها يوميا من خلال التصاقنا بالقاعدة الشعبية ومراجعتهم ونتحسس الضيق الذي يعيشه أبناؤنا ونسعى قدر الامكانات إلى تلبية مطالبهم في أمور وظيفية واجتماعية وطبية وتربوية. هدفنا كوزارة صناعة، التأسيس لقطاع صناعي واعد للمستقبل وبيئة حاضنة للاستثمارات الصناعية في مجالات قائمة وجديدة ذات قيمة مضافة، تؤمن فرص العمل وتصدر المنتجات التكنولوجية والمعرفية والبرمجيات لنسترد مقابلها الدولارات والعملات الصعبة التي يحتاج إليها قطاع الأعمال في لبنان، وبذلك تخف نسبة الدولرة ويعود النمو التدريجي إلى الاقتصاد ونخرج من الركود والانكماش. هذا الأمر ليس بالأمر الصعب. إنما يحتاج تحقيقه إلى الثقة وإلى الايمان. وهما عاملان يتسم بهما اللبنانيون.”

وكان الوزير بوشكيان استقبل على التوالي رئيس بلدية زحلة المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب ونائب الرئيس انطوان الأشقر، رئيسي بلديتي قب الياس والمريجات جهاد المعلم وجمال مشعلاني، وفدا من حزب الاتحاد السرياني، لجنة سيدات كنيسة غريغوريس المنور للأرمن الأرثوذكس في زحلة، ووفودا وشخصيات صناعية وبلدية.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com