البيطار يتحرك بوجه الثلاثي النيابي مستفيدا من تعليق الحصانات

للمشاركة

ارشيفية

قضائيا وكما كان متوقعا ايضا حدد المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت طارق البيطار يوم 30 ايلول الحالي موعداً لاستجواب النائب علي حسن خليل و1 تشرين الأول موعداً لاستجواب النائبين غازي زعيتر ونهاد المشنوق، فيما أحال المحامي العام التمييزي القاضي غسان خوري ورقة الدعوة التي حدد فيها القاضي طارق البيطار مواعيد لإستجواب النواب المذكورين كمدعى عليهم في جريمة إنفجار المرفأ الى الأمانة العامة لمجلس النواب.

وبهذا يكون البيطار استفاد من تعليق الحصانات خلال الفترة الفاصلة ما بين انتهاء العقد الاستثنائي للبرلمان وما بين توقيت انطلاق الدورة العادية في 19 تشرين الاول المقبل، لاستدعاء النواب المدعى عليهم بـ “ارتكاب جرم الإهمال والقصد الاحتمالي الذي أدى إلى جريمة القتل” طالما أنهم باتوا بلا حصانة نيابية من الآن والى حين بدء الدورة العادية بعد شهر تقريباً.


وبمقابل خطوة البيطار هذه أفيد ان عددا من الوزراء السابقين بالاضافة إلى الرئيس حسان دياب يعملون على تقديم دعوى أمام محكمة التمييز الجزائية ضدّ القاضي البيطار.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com