سفارتا روسيا وأوكرانيا ببيروت تطالبان لبنان باعتذار رسمي بعد تصريحات وهاب

للمشاركة

أثارت تصريحات رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب، حول الفتيات الروسيات والأوكرانيات، زوبعة سياسية في بيروت استنكرتها سفارتا البلدين ودعتا الجهات الرسمية إلى إدانة التصريحات، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، في وقت اضطر وهاب إلى الاعتذار والتوضيح في بيان لاحق.

وقالت الوكالة إن وهاب قد ربط، خلال مقابلة خاصة على قناة «الجديد» اللبناني، بين الدعارة والنساء الروسيات والأوكرانيات، ما أثار موجة غضب وسخط على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل لبنانيين وروس يعيشون بشكل دائم في لبنان.

وقالت «سبوتنيك» ان مصادر في السفارة الروسية في بيروت استنكرت بشدة تصريحات الوزير السابق، واعتبرت كلامه مسيئا لهن ولبلدهن.

كما طالبت هذا المصادر الخارجية اللبنانية بإصدار موقف واضح يدين ما ذكره وهاب من عبارات بعيدة عن أخلاقيات الشعب اللبناني.

وأكدت أن «الروسيات هن عاملات ومربيات وأمهات وأخوات وزوجات منحن كل شيء لوطن عظيم ولرجال تجندوا في سبيل الكرامات وسقطوا شهداء وجرحى في مواجهة الإرهاب من أجل تحرير الشرق من داعش ودعاراته».

بدورها، أصدرت السفارة الأوكرانية لدى لبنان بيانا موقعا من القائم بالأعمال المؤقت تطالب فيه باعتذار علني، وقالت فيه «إن سفارة أوكرانيا في الجمهورية اللبنانية تحترم بشدة المعايير الديموقراطية وحق الجميع في حرية الفكر والتعبير عن آرائهم ومعتقداتهم.

وفي الوقت نفسه، تعبر سفارة أوكرانيا في الجمهورية اللبنانية والجالية الأوكرانية في لبنان عن الغضب والاستياء من تعليقاتكم حول النساء الأوكرانيات، التي بثت على قناة الجديد اللبنانية»، وأشارت إلى ما وصفته بـ «كلمات مهينة إلى مواطني أوكرانيا» خلال برنامج صباحي.

وتابعت «في هذا الصدد، تعتبر سفارة أوكرانيا في الجمهورية اللبنانية والجالية الأوكرانية في لبنان مثل هذه التصريحات غير مقبولة وتنتهك كرامة الإنسان.

وعليه، فإن سفارة أوكرانيا في الجمهورية اللبنانية والجالية الأوكرانية في لبنان تطالبانكم باعتذار علني لمواطني أوكرانيا».

ودفعت هذه الانتقادات أمانة الإعلام في «حزب التوحيد العربي» إلى إصدار بيان تعقيبا على ما أثارته المقابلة، وفيه أن «ما قصده رئيس الحزب في الموضوع الروسي والأوكراني هو الجمال الروسي والأوكراني وليس أي شيء آخر».

وأضاف البيان «نحن من جهتنا نقدر نضال الروسيات عبر التاريخ في مواجهة الاحتلال النازي، وصولا إلى الحروب التي خاضتها روسيا في سورية وعلى صعيد كل العالم»، معتبرا ان الروسيات «نساء من الدرجة الأولى، فهن يستحققن إعجابنا وحبنا وقد تبوأن أعلى المراكز في مؤسسات الدولة والجيش والمجتمع الروسي».

واختتم البيان «كل التقدير والاحترام لكل من المرأة الروسية والأوكرانية، وإن تطلب الأمر منا تقديم اعتذار إذا ما كان كلام الوزير وهاب قد فهم في غير قصده، فاقتضى التوضيح».

الانباء ـ منصور شعبان


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com