العمار ترأس قداسا بعيد السيدة العذراء: رجاؤنا بربنا واهلنا القديسين اكبر صعوبات هذه الايام

للمشاركة

الشوف: ترأس راعي ابرشية صيدا المارونية المطران مارون العمار قداسا احتفاليا بمناسبة عيد مولد السيدة مريم العذراء، في كنيسة سيدة الخلاص في بيت الدين، وعاونه فيه النائب العام الخورأسقف مارون كيوان، والخوري ريمون عيد، ولفيف من كهنة الشوف.

والقى المطران العمار عظة ركز فيها على معنى العيد، وقال: “اننا في هذه المنطقة بشفاعة العذراء، ابطال ايمان وحضارة ومحبة، ومن خلال عيد مولد السيدة العذراء نحتفل ونأتي لتكريمها من كل مكان ونهنئ انفسنا بهذا العيد”.

وتوقف العمار عند “صفات السيدة العذراء التي اكثر قديس له كنائس على اسمه في العالم، وحاضر بالانسانية، ويكرمه بني البشر، وكرمه السيد يسوع المسيح، الى الكثير من الصفات التي تؤكد قداسة الام العذراء، الى صفة التفتيش على يسوع المسيح وحضوره فيها. واننا نفتش عن ربنا ونريده حاضرا معنا ولهذا السبب كثر من اهلنا قديسين على منوال امنا العذراء”.

واضاف: “نشكر السيدة مريم العذراء على مثالها الدائم امامنا وكل اهلنا، مثال الايمان وكل الاشخاص الذين صلوا ووضعوا بين يدي العذراء ومار شربل ومار شليطا بشفاعة القديس لعيش المحبة، ورغم كل المشاكل والصعوبات الامر الذي يجعلنا لا نفقد الامل والرجاء. وهذا الايمان الذي تعلمناه من اهلنا ان ارضنا وضيعنا وكنائسنا وبيوتنا مقدسة يجب ان نحافظ عليها وعدم ترك هذا التراث امام صعوبات ولو كانت كبيرة. رجاؤنا بربنا واهلنا القديسين اكبر بكثير من الصعوبات التي تواجهنا هذه الايام، فالانسان المؤمن والقريب من الرب يكون مسرورا رغم كل الظروف، باعتبار الاهم موجود وهو محبة الله، وهذا معنى الوجود والرجاء. ينعاد عليكم بايمان كبير لكل اهلنا وبصعوبات اقل وامل اكبر اننا حراس هذه المنطقة وكنائسنا وضيعنا”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com