العفو الدولية تطالب لبنان بعدم ترحيل 6 لاجئين سوريين

للمشاركة

دعت منظمة “العفو” الدولية السلطات اللبنانية إلى عدم ترحيل ستة لاجئين سوريين تم اعتقالهم، الأسبوع الفائت، عقب تسلمهم جوازات سفرهم من السفارة السورية في بيروت، وحثتها على الإفراج عن اللاجئين أو توجيه تهم إليهم بارتكاب جرم معترف به.

وقالت نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة “العفو” الدولية، لين معلوف، في بيان، أمس الجمعة، إنه “يجب على المديرية العامة للأمن العام في لبنان ضمان عدم إعادة هؤلاء الرجال قسراً إلى سورية؛ لأن الإقدام على ذلك يمكن أن يُعرّض حياتهم للخطر”.

وأوضحت أنّ “الاعتقال التعسفي، والإخفاء القسري، والتعذيب ما زال متفشياً في سورية، وقد اشتدت حدة العمليات العدائية المسلحة في بعض أرجاء البلاد على نحو ملموس في الأشهر الأخيرة. وليس هناك أي جزء في سورية آمن لعمليات الإعادة، ويتعين حماية هؤلاء الرجال”.

وذكّرت المنظمة بأنه “بموجب القانون الدولي، يعني حظر الإعادة القسرية أنه لا يجوز إعادة أي شخص إلى بلد يتعرض فيه لخطر فعلي بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان”.

وشددت على أنه “قد يشكّل ترحيل هؤلاء الرجال انتهاكاً خطيراً للالتزامات الدولية للبنان، ومن ضمنها اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب. وبدلاً من ذلك، ينبغي على المسؤولين اللبنانيين الإفراج عنهم أو توجيه تهم إليهم بارتكاب جرم معترف به”.

ونقلت منظمة “العفو” الدولية عن شقيق أحد المعتقلين قوله إنّ شقيقه تلقى مكالمة هاتفية من السفارة في 26 أغسطس/آب الماضي طُلب منه فيها الحضور وتسلّم جواز السفر الذي كان قد تقدّم بطلب الحصول عليه في 19 أغسطس. ويعتقد الرجل أن شقيقه اعتُقل عقب تسلمه جواز السفر في السفارة، لأنه أرسل إليه رسالة قال فيها إنّ جواز السفر أصبح بحوزته. وكان قد دخل إلى لبنان في 18 أغسطس مع ثلاثة سوريين آخرين.

وقال: “أرسل لي شقيقي برسالة نصية عندما وصل إلى السفارة السورية، وأخرى عندما حصل على جواز سفره. وبعد ذلك لم أسمع منه مجدداً، ولم تصله رسائلي، وما عدتُ أدري أين هو. لكنني أفترض أنه كان في السفارة عندما اتصل بي قائلاً إنه تسلَّم جواز سفره”.

وكان الجيش اللبناني، قد ذكر، في بيان، السبت الماضي، أنّ مديرية المخابرات أحالت، في 27 أغسطس/آب الماضي، إلى المديرية العامة للأمن العام سوريين “دخلوا الأراضي اللبنانية خلسة بطريقة غير قانونية بمساعدة مهربين”، بحسب بيانه. وبينما تحدث بيان الجيش اللبناني عن ستة سوريين، أصدرت سفارة النظام السوري في بيروت بياناً، نفت فيه مسؤوليتها عن اختطاف خمسة معارضين كانوا قد اختفوا عقب توجههم إلى السفارة للحصول على جوازات سفرهم.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com