الحريري تسلمت من المتعاقدين في الأساسي مذكرة بمطالبهم

للمشاركة

التقت رئيسة لجنة التربية النائبة بهية الحريري في مجدليون، وفدا من المتعاقدين والمستعان بهم في التعليم الأساسي الرسمي ضم رئيس اللجنة عضو رابطة التعليم الأساسي للمتعاقدين الدكتور حسين محمد سعد وممثل الأساتذة المستعان بهم عضو الرابطة علي فخرالدين، اللذان عرضا معها المشكلات التي يواجهها المتعاقدون في التعليم الأساسي الرسمي في ظل الأزمات الاقتصادية والحياتية، وانعكاسها سلبا على أوضاعهم المعيشية وعلى انتظام العام الدراسي الجديد، مطالبين بوضع خطة طارئة لحل قضيتهم.

وتسلمت الحريري من الوفد مذكرة بمطالب متعاقدي الأساسي والمستعان بهم قالوا فيها: “بينما يتطلع المتعاقدون (الأساسي – المستعان بهم) في التعليم الرسمي إلى تحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية، في ظل الأزمات المتدحرجة من كل صوب، تطلق وزارة التربية خطة العودة إلى المدارس والثانويات في 27 أيلول 2021، في ظل غياب المقومات الاساسية للمتعاقدين، وعدم جهوزيتهم للذهاب إلى مدارسهم وثانوياتهم لانعدام القدرة الشرائية، وفقدان مادة البنزين، وارتفاع الأسعار، وتفلت سعر صرف الدولار. بات من الضروري وضع خطة طارئة وكاملة لحل قضية المتعاقدين والمستعان بهم (دوام صباحي)، قبل بداية العام الدراسي الجديد”.

أضافت المذكرة: “يطالب المتعاقدون بجملة من النقاط الضرورية لانطلاق العام الدراسي في موعده المقرر، منها أولا العمل على قانون استثنائي يقضي باحتساب العقد كاملا عن كل سنة دراسية، يضمن حق المتعاقدين والمستعان بهم لجهة (القبض الشهري مقسم على اثني عشر شهرا- الضمان الصحي والطبابة – بدل النقل والمنح التعليمية لأبناء المتعاقدين)، ويعمل به لحين تثبيتهم في الملاك. ثانيا ضرورة إعطاء أولوية للقوانين المقترحة التي تنصف المتعاقدين بمختلف تسمياتهم (تثبيت المتعاقدين – قانون الضمان الصحي – بدل النقل – آلية القبض الشهري). ثالثا ضرورة شمولية المتعاقدين وبمختلف مسمياتهم التعاقدية بالبطاقة التمويلية التي أقرتها الحكومة. رابعا العمل وبصورة سريعة على تعديل أجر الساعة للمتعاقدين الأساسي، والثانوي والمهني، والمستعان بهم (دوام صباحي)، قبل بداية العام الدراسي 2022/2021. خامسا إعطاء المتعاقدين بدل نقل يومي 24000 ليرة عن كل يوم عمل فعلي أسوة بباقي الموظفين الملاك الزملاء. سادسا إعطاء تقديمات صحية وطبابة لكل المتعاقدين. سابعا تفعيل آلية القبض الشهري مع بداية العام الدراسي 2021- 2022. ثامنا إمضاء عقود المستعان بهم، ليصار الى اعتبارهم متعاقدين على موازنة وزارة التربية”.

وختمت: “بناء عليه، تؤكد اللجنة ضرورة معالجة هذه النقاط قبل انطلاق العام الدراسي، وإلا فإن المتعاقدين والمستعان بهم (دوام صباحي) ذاهبون نحو خطوات تصعيدية، قد تصل إلى مرحلة العصيان التربوي”.

وتبلغ الوفد من الحريري، أن اجتماعا للجنة التربية النيابية سيعقد الثلثاء في حضور وزير التربية الدكتور طارق المجذوب سيخصص لموضوع تأمين مقومات بدء العام الدراسي الجديد من مختلف جوانبه، بما فيها أوضاع المعلمين وخطة الوزارة بالنسبة إلى المتعاقدين. وتقررت متابعة التواصل عن القضايا التي طرحت في ضوء ما سيرشح عن اجتماع الثلثاء.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com