اجتماع في قائمقامية المنية عرض أزمة المحروقات وتنظيم عملية بيعها في المحطات

للمشاركة

عقد في قائمقامية المنية – الضنية اجتماع موسع بحث في أزمة البنزين، حضره النائب عثمان علم الدين، قائمقام المنية – الضنية رولا البايع، رئيس اتحاد بلديات المنية خالد الدهيبي، رؤساء بلديات: دير عمار، بحنين، مركبتا وبرج اليهودية، وممثلون عن الاجهزة الامنية.

وعرض المجتمعون الازمة التي يعاني منها المواطنون اقتصاديا واجتماعيا، ولا سيما نقص المحروقات والازدحام والاشكالات التي تقع يوميا امام المحطات، وأوقعت قتلى وجرحى في مختلف المناطق، بالاضافة الى انقطاع الكهرباء، وموضوع تأمين المازوت لمولدات الاشتراك التي توقف معظمها عن العمل.

وتم الاتفاق على “إلزام اصحاب المحطات في المنية بفتحها بمعدل ثلاثة ايام من كل اسبوع: الاثنين، الاربعاء والجمعة، من الثامنة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا، في حال تزويد المحطة بالمحروقات، مع الاخذ بالاعتبار توفير مصادر الطاقة الكهربائية، وذلك اعتبارا من الاربعاء في 1 الحالي، تحت طائلة تنظيم محاضر ضبط بحق المخالفين، والعمل مع الجهات المختصة على زيادة كميات المحروقات. كما جرى اعتماد محطة معينة بالتنسيق مع بلدية المنية، لتأمين حاجات القطاع الصحي والامني عبر جداول منظمة بإشراف اتحاد بلديات المنية، وتشديد المراقبة من قبل الاجهزة الامنية من خلال اجراء كشف على خزانات الوقود، وإلزام اصحاب المحطات بدوام العمل واتخاذ الاجراءات المناسبة بحق المخالفين، لا سيما مصادرة الكميات التي تخزن خلافا للحد المسموح به، وصولا الى تجميد رخصة المحطة ومنع تعبئة وبيع الغالونات، واجراء الكشف الدوري في كل بلدة وابلاغ القوى الامنية في حال وجود خزانات للوقود غير شرعية”.

ودعا المجتمعون المواطنين الى “ضرورة التحلي بالوعي وروح المسؤولية وعدم تخزين المحروقات داخل المنازل او في محيطها لما يشكل ذلك من خطر على السلامة العامة”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com