القوات عن إشكال بياقوت: أبعاده فردية وليست سياسية وعلى الأجهزة الأمنية الضرب بيد من حديد كل المخلين بالأمن

للمشاركة

نفت منطقة المتن في “القوات اللبنانية” في بيان، ما تداولته بعض مواقع التواصل الإجتماعي، عن علاقتها بالإشكال الذي حصل في منطقة بياقوت على أنه بين مناصري “القوات” ومناصري حركة “أمل” و”حزب الله”. وأكدت أن ” لا علاقة لها بالإشكال وأنه وقع على خلفية فردية وليس له أية أبعاد سياسية”. داعية الأجهزة الأمنية الى “تسليم المعتدين على المواطنين الآمنين الى القضاء”. وجاء في البيان:

“تداولت بعض المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي خبرا، يزعم بأن الإشكال الذي وقع مساء اليوم في منطقة بياقوت، كان بين مناصري “القوات اللبنانية” ومناصري حركة “أمل” و”حزب الله”، وعليه يهم منطقة المتن في القوات اللبنانية أن تنفي نفيا قاطعا هذه الأخبار، وتؤكد أن لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد بما حصل.

وأوضحت أن الإشكال “وقع على خلفية فردية وليس له أية أبعاد سياسية، وقد وقع بين شخصين من أبناء المنطقة من جهة، وعدد من سكان بياقوت التابعين لأحزاب الثامن من آذار من جهة أخرى”.

ودعت منطقة المتن الشمالي في حزب “القوات اللبنانية” الوسائل الإعلامية، كما وبعض مواقع التواصل الإجتماعي إلى “توخي الدقة وعدم نشر أية معلومات أو أخبار تتعلق بالقوات اللبنانية قبل العودة الى المراجع المسؤولة، للحصول على المعلومات الدقيقة”.

وختمت: “تدعو “القوات اللبنانية” الأجهزة الأمنية الى الضرب بيد من حديد كل المخلين بالأمن، تفاديا لتكرار مثل هذه الأعمال المستنكرة، ومنع التعديات على المواطنين الآمنين وممتلكاتهم، وتسليم المعتدين الى القضاء المختص لإنزال العقوبات بهم. كما تؤكد “القوات” على أهمية وضرورة بسط سلطة الدولة على كامل التراب اللبناني، لأنه لا خلاص للبنان إلا عبر استعادة مؤسساته الشرعية دورها وهيبتها”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com